دورات و دروس مقالات

علامات الترقيم

الكاتب حازم احمد



حازم أحمد ||

أسماء العلامات، وصورها، كما أقرّها مجْمع اللغة العربية سنة 1932م

١- ( . ) النقطة، وتسمى الوقفة، توضع في نهاية الفقرات وفي نهاية الجملة الكاملة المستقلة نحو: أرَجَ الربيعُ.
٢- ( : ) النقطتان الفوقيتان، مكانهما بين القول وما يشبهه والمقول، وبين الشيء وأقسامه، وأنواعه، وأجزائه، وقبل المثال الذي يوضح قاعدةً ما نحو: قال المتنبي: على قدْرِ أهل العزمِ تأتي العزائمُ، ونحو: مِنَ الوردات: الياسمين، الجوري، الغاردينيا.
٣- ( … ) النِّقاط الثلاث المتتابعة، توضع مكان الكلمة المحذوفة، هي ثلاث نِقاط فقط، لا تزيد ولا تنقص نحو: عن جمال بغدادَ هل سمعتَ فيروز تُغني: بغدادُ والشعراءُ والصورُ …؟
٤- (( )) علامة التنصيص، أو القوسان المزدوجان: كل كلام يُنقل حرفيًّا، نصًّا يوضع بين علامة التنصيص نحو: الانسان محترمٌ بالأصالة، وهذا ما تجسد بقول الإمام علي ((الناس صنفان: إمّا أخ لك في الدين، أو نظيرٌ لك في الخلق)) وعليه لا يجوز هتك حُرمة أي انسان.
٥- ( ) القوسان، يوضع هذان القوسان في وسط الكلام وبينهما: الجمل المعترضة، والفاظ الاحتراس، والتفسير نحو: ما زالت الخارطة الجيوسياسية (علاقة الجغرافية بالسياسة والتأثر بها) تلقي بظلالها على المتغيرات، أو: سافرَ بليل حالِكٍ (مظلم) إلى المدينة.
٦- [ ] القوسان المعكوفان، أو المعقوفان، توضع بينهما الزيادة التي ليست في أصل النص، تُستخدم من قبل المحققين تفاديًا للخلط بين أصل النص والإيضاحات المُدخلة عليه نحو: قال العالِم دارون عن الأحفورة [الأولى] أنها …الخ، حيث أُضيفت كلمة (الأولى) على النص لغرض معين ولكنها وضِعت بين معقوفين لبيان أنها زيادة من الباحث.
٧- ( ؟ ) علامة الاستفهام، توضع في نهاية الجملة التي يُسأل من خلالها عن شيء، ويكون وجه العلامة إلى نهاية الكلمة، ولا توضع العلامة إذا كان الغرض من السؤال بلاغيًّا وليس استفهاميًّا نحو: هل شاهدت المباراة؟ ولكنها لا توضع نحو: أفي الله شك، أو: كيف الرحيل وآن اليوم موعدنا، لأن الأغراض هنا ليست استفهامية.
٨- ( ! ) علامة التأثُّر، توضع في نهاية الجملة التي يُعبَّرُ بها عن: العاطفة، التعجب، الفرح، الحزن، الاستنكار، التهديد، الدعاء، وبعد الاستفهام الذي خرج عن غرضه الأصلي نحو: لحقنا بالطائرة في الدقيقة الأخيرة!، أو: الحمد لله شُفي المريض!، أو: وافترقنا ذا مطر!.
٩- ( – ) الشَّرطة، أو الوصلة، وتوضع بين ركني الجملة إذا طال الركن الأول، وتأخَّر الثاني عنه، وأيضًا بين العدد والمعدود في أول السطر مثل:
أولًا- …
ثانيًا- …
وتُستخدم في بداية حوارات العمل المسرحي، وتوضع اعتراضية نحو: هل أنجزت العمل – كما أرجو – أم ما زلت بصدد ذلك؟ أو: إنْ لم تتمكن من الوصول – لا سمح الله – فاتصل بنا فورًا.
١٠- ( ، ) الفاصلة، أو الفصلة، وتوضع بين: الجمل التي يتركب من مجموعها كلام مفيد، وبين الكلمات التي تشبه الجمل في طولها، وبعد المنادى، وبين أنواع الشيء وأقسامه. وهي تشير إلى وقفة خفيفة، ومن الخطأ الفظيع الذي نقع به هو استخدام هذه الفصلة ( , ) في اللغة العربية؛ كونها تُستخدم للنصوص الإنجليزية وليس العربية، فنرجو تركها واعتماد علامة الترقيم العربية هذه ( ، ) ما دام النصّ عربيًّا، وكما استخدمناه في هذا الموضوع.
١١- ( ؛ ) الفاصلة المنقوطة، وتوضع بين: الجمل الطويلة التي يتركب من مجموعها كلام مفيد، وبين الجملتين تكون الأولى سببًا في الثانية، أو تكون الثانية سببًا في الأولى نحو: يُسابق العطر أنواعه في كؤوس الزهور، والطيور تزدحم لهفةً تضج مزقزقةً؛ فقد حل نوروز .
وتوجد علامة الأقواس الخاصة بآيات القرآن الكريم { }، والأفضل مراعاتها والالتزام بعلامات الترقيم كلها.
وتوضع (أي علامة ترقيم) بعد الكلمة الأخيرة فورًا دون فاصلة، وكما استخدمناها في هذا الموضوع.
وعدم وضع أكثر من (علامتين) في الموضع نفسه عند الحاجة.
عند كتابة المقال – حتى لو كان قصيرًا – يُفضّل أنْ يُكتب بطريقة تسطير الكتاب، وليس بطريقة تسطير قصيدة التفعيلة أو قصيدة النثر؛ فهذا أسلوب غير مُحبب للقارئ.
وحسب قرارات المجمع؛ تقليل كتابة الحركات إلا ما كان ضروريًا منها، والالتزام بضبط همزة القطع وهمزة الوصل.
عدم استخدام علامات الترقيم الخاصة باللغات الأجنبية ومنها: (, و “ “ و ; ) وغيرها.
لا يجوز ابتكار علامات ترقيم من عند الكاتب!.
حاضر وفي خدمتكم لأي استفسار بخصوص علامات الترقيم والإملاء.
ــــــــــــ

عن الكاتب

حازم احمد

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.