دورات و دروس مقالات

إشكالية في الإملاء؛ “هيئة” أم “هيأة” ؟!

الكاتب قاسم العجرش


قاسم العجرش |

يقع كثير من الكتاب في حيرة عندما يريدون أن يكتبوا كلمة “هيئة” فيكتبونها هكذا مرة، ومرة أخرى يكتبونها “هيأة”..فأين الصحيح فيما يكتبون؟!
ثمة من يرى أنّ أقوى الحركات الكسرة ثمّ الضّمة ثمّ الفتحة ثمّ السّكون، وبناءً عليه فإنّ كتابة الهمزة تتبع حركتها وحركة الحرف الّذي يسبقها؛ لكن هناك كلمات في الّلغة العربيّة شذّت عن هذه القاعدة كالكلمات الّتي فيها ياء تسبق الهمزة، مثل: هيئة وبيئة، فالأصل أن تُكتب هكذا: هيأة بيأة؛ لأنّ الفتح أقوى من السّكون.
ما يجعلهم يكتبونهاا بهذه الصّورة –هيأة بيأة– هو أنّ هناك من عدّ الياء -وإن كانت ساكنة- أقوى من الفتحة، لأنّ الكسرة أخت الياء.
وقد رُتّبت قوّة الحركات في جملة مفيدةٍ، تقول:

كُسِر خاطر طفل، فضمته أمه ، ففتح فاه، فسكت.

لكن بعض أرباب القواعد الإملائيّة يرون أنها تكتب ( هيأة ) لما بنوه من أنّ الرسم يكون على أقوى الحركتين ، والفتحة هنا أقوى .
ويذهبو بعضهم الى أن نبقي على القاعدة تيسيرًا ونزيد عليها ضوابط تضبطها ، بأن يكون رسمها بحسب حركتها وحركة ما قبلها قوةً وضعفًا
فأقواها الكسرة ( ومثلها الياء الساكنة ) ( وصورتها على نبْرة (ـئـ) )
ثم الضمة ( وصورتها على واو (ـؤ-ؤ
ثم الفتحة ( وصورتها على ألف (ـأ-أ)
ثم السكون ( وصورتها مفردة (ء) )
خرج عن هذا ثلاثة أشياء (تكتب مفردة) : إذا كانت الهمزة مفتوحة أو مضمومة بعد واو ساكنة .
وإذا كانت الهمزة مفتوحة بعد ألف ممدودة .
وإذا لزم من كتابتها توالي ثلاث واوات أو ألفات.)
فإذا عُلم هذا كان الوجه الأصح ( هيئة ) تمشيًا مع قاعدة الإملاء .
غير أن كلمة “هيئة “تكتب هكذا فقد وردت الكلمة في القرآن الكرينم مرتين ” أن أخلق لكم من الطين كهيئة الطير” من الأصل الذي هو مادة ” هيئ .
الفاعدة الأسهل والأقرب لنبرة صوت الكلمة، هي إذا كانت الهمزة مفتوحة وسبقها ياء ساكنة كتبت على ياء . مثل :
مليئة ، رديئة ، بيئة ، خطيئة ، دفيئة ، ييئس ،هيئة ، دريئة ، جريئة ، بريئة ، وضيئة، لذلك فأن “هيئة” تكتب هكذا لأمور هي :
1- عمل الأوائل جميعا .
2- قاعدة التسهيل وكلام ابن جني فيها وكذلك ما ذكره في الشافية بخصوص هيئة حال الادغام تصبح هيّة
3- كلمة مشابهة لها وهي شيء عندما تثنى تصبح شيئان ، وما علمت أحدا كتبها شيآن .
4- سكون الياء اللينة أقوى من الفتح في الهمزة ، ولذلك من ناحية صوتية يجب أن تراعي حركة الياء اللينة مع الهمزة فترسم على النبرة .
إنَّ الهمزة في كلمة : هيئة منْ حقِّهاـ في الأصل ـ أن تُرسمَ مفردةً على السطرِ ؛ طبقًا لقاعدة الأقوى ؛ ذلكَ أنَّ الياء مدًّا أو لينا أقوى منَ الفتحةِ ، ولا يناسبُها إلا إفرادُ الهمزة على السطر ، وفي (الدُّرة الأرجُوزة في رسم الكلم المهموزة) ، ذكر حكمَ رسمِ الهمزةِ في كلمة : هيئة و أمثالها:
وَإِنْ تَكُ الهَمْزَةُ طِبْقَ الْقَاعِدَةْ ….. مِنْ حَقِّهَا بِأَنْ تَكُونَ مُفْرَدَةْ
وَأَمْكَنَ اتِّصَالُ حَرْفٍ قَبْلَهَا ……….. بما يَلِيهَا فَلْتَضَعْ يَاءً لهَا
وَهَاكَ شَيْئًا هَيْئَةً وَبِيئَةْ …………….. أَمْثِلَةً وَجَيْئَلاً خَطِيئَةْ
وَبَعْضُهُمْ يَقُولُ هَذَا إِنْ وَقَعْ ………. فَرَسمُهَا بمَطَّةٍ أَوْ مُتَّسَعْ
وَرَغْمَ أنَّ مَا رَأَوْهُ مُمْكِنُ ……… فَنَبرُهَا كَمَا ذَكَرْتُ أَحْسَنُ
ثمة رأي أن كليهما صواب، فلو اعتمدنا قاعدة الحركة الأقوى رسمت على الألف: هيأة؛ لآن الفتحة أقوى من السكون، والفتحة تناسبها الألف.

وحين النظر إلى قاعدة حروف العلة فالهمزة المتوسطة إن سبقت بياء رسمت على الياء: هيئة.
إذاَ فالصواب هيئة .. لأن الياء التي تناسبها همزة النبرة جاءت أقوى من الفتحة..
نعم هناك اراء مختلفة ولكن لا يوجد افضل من ان ناخذ من القران الكريم

” أَنِّي قَدْ جِئْتُكُمْ بِآيَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ ۖ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُمْ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ”
صدق الله العلي العظيم

عن الكاتب

قاسم العجرش

كاتب وإعلامي عراقي ـ بغداد/ رئيس التحرير

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.