دورات و دروس مقالات

أوراق لغوية.. الفعل المساعد في اللغة العربية

الكاتب حازم احمد


حازم أحمد فضالة ||

• الفعل المساعد في اللغة العربية مقابل الفعل المساعد (Do) في اللغة الإنجليزية
مقابلة وتصويب

كتبنا سابقًا لأكثر من مرة حول أسلوب: (تم + مصدر أو اسم)، أي: إقحام (الفعل المساعد) في اللغة العربية، نحو:
تم العبور، تمت كتابة المقال، تمت مخاطبة المجموعة… إلخ.
وقلنا إنَّ هذه كلها غلطات، فالواجب في مثل هذه الصياغة هو استعمال الفعل المبني للمجهول ما دام الفاعل غير مذكور، نحو:
عُبِرَ النهرُ، كُتِبَ المقالُ، خُوطِبَت المجموعةُ… إلخ.
ومَن يحب الاستمتاع بهذا الأسلوب الجميل (المبني للمجهول)؛ فما عليه إلا أنْ يقرأ بداية سورة التكوير مِن الآية الأولى حتى الآية الثالثة عشر: (وَإِذَا الْجَنَّةُ أُزْلِفَتْ)، باستثناء الآية الثانية: (وَإِذَا النُّجُومُ انْكَدَرَتْ)؛ لأنّ الفعل (انْكَدَرَتْ) هو فعلٌ ماضٍ، ولكن الأفعال البقية في الآيات أعلاه كلها مبنية للمجهول.
وبذلك نتخلص من الأسلوب الخاطِئ: (تم + مصدر) الذي دمر الفعل المبني للمجهول.
اليوم نهدف إلى معالجة فعلٍ مساعدٍ ثانٍ، وهو يعمل على اغتصاب اللغة العربية الفصحى وليس تجميلها وصيانتها، ولأجل ذلك نسعى لانتزاعه من كتاباتنا ورميه بعيدًا من حيث جاء ودون رجعه أو ندم.
الفعل هو: (قام + شبه جملة متكونة من جار ومجرور)، نحو: قام الحشد الشعبي بمحاصرة إرهابيين، قامت المعلمة بشرح الدرس، قمنا بالسفر إلى الجمهورية الإسلامية، قامت السيدتان بإدارة الندوة… إلخ.
الأسلوب هذا خاطئ في اللغة العربية ولا تعرفه، فاللغة العربية ليست بحاجة إلى الفعل المساعد، وهذه الكوارث زحفت إلى لغتنا من خلال الترجمات غير الرصينة من الإنجليزية إلى العربية، مثلًا في الإنجليزية نقول:
‏Do you know his story?
الجواب:
No, I don’t.
لاحظ الجملة في السؤال تحتوي على فعلين: (الفعل المساعد: Do + الفعل الرئيس: Know) حتى تكتمل الجملة، ويفهم السامع السؤال في الإنجليزية.
السؤال هذا في العربية:
هل تعرف قصته؟
الجواب: لا.
تجنَّب أنْ تكتب في هذا الأسلوب نحو: قمنا بمخاطبة اللجنة، قامت المرأة بتقديم الحوارية… إلخ، ومثلما ذكرنا في صدر الجزء هذا، والصحيح هو أنْ تستعمل:
الحشدُ الشعبي حاصرَ إرهابيينَ، أو: حاصرَ الحشدُ الشعبي إرهابيينَ.
شرحَت المعلمةُ الدرسَ.
سافرنا إلى الجمهورية الإسلامية.
أدارت السيدتان الندوةَ.
المرأةُ قدَّمت الحواريةَ، أو: قدَّمت المرأةُ الحواريةَ.
خاطبنا اللجنة.
للتأكد من قِوام الاستعمال حوِّل الأفعال إلى أفعال مبنية للمجهول، إذ عليكَ حذف الفاعل، وتغيير صيغة الفعل إلى المبني للمجهول، وتحويل المفعول به إلى نائب فاعل مرفوع، وعلى هذا النحو:
حُوصِرَ إرهابيونَ.
شُرِحَ الدرسُ.
أُديرت الندوةُ.
قُدِّمت الحواريةُ.
خُوطِبَت اللجنةُ.

ملحوظة:
(سافرنا إلى الجمهورية الإسلامية)
هذا الفعل (سافرنا) فعلٌ لازمٌ، أي: لا يحتاج إلى مفعول به، ولأجل ذلك لا يُحوَّل إلى الفعل المبني للمجهول، ويقابله في الإنجليزية:
Intransitive Verb.
أمّا الأفعال التي بُنِيَتْ للمجهول فيقابلها في الإنجليزية:
Transitive Verb.
الفكرة هي أنْ تتجاوز الفعل المساعد، وتستعمل الفعل الرئيس أو الأساس فورًا؛ دون الحاجة لاستعمال الفعل المساعد الذي يقضي على جمالية اللغة العربية.
شخصيًا لا أبالغ لو قلت إنَّ استعمال الفعل المساعد في اللغة العربية؛ هو خضوعٌ للونٍ من ألوان الغزو الثقافي الغربي، يستهدف لغتنا التي حافظت على رسوخها وعراقتها وارتباطها في القرآن الكريم، ورونقها وتماسكها لأكثر من أربعة عشَرَ قرنًا.

والحمد لله ربِّ العالمين
21-كانون الأول-2020

عن الكاتب

حازم احمد

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.