مقالات

تطهير العدو ممنوع وايران صديق

?????????????????????????????????????????????????????????


‏محمد صادق الحسيني||
‏ثمة تزوير واحتيال ومراوغة سياسية خبيثة تحصل في الاعلام
وغالباً ما يقع في ذلك حتى الموالين والمحبين لايران والمقاومة…
‏وهو ان ثمة نزاع امريكي ايراني على النفوذ في المنطقة…!
‏وهو في طريقه إما الى الانفجار أو الى عقد صفقة…!
وهذا ليس صحيحاً على الاطلاق.
وهدفه المضمر
تحريف الوقائع وتطهير العدو واتهام ايران بغير حق
‏الصحيح هو ان أمريكا و”اسرائيل” عدوتا العرب والمسلمين منذ نحو قرن في حالة حرب مع الامة العربية وبشكل خاص حول ام القضايا في العالم وهي القضية الفلسطينية، وباختصار لانهم سرقوا واغتصبوا فلسطين ولايزالون يرتكبون جريمتهم كل يوم ، والانظمة العميلة في المنطقة باعت القضية بالاساس.
‏ولما انتصرت الثورة في ايران اصبحت ايران الاسلام معنا بدون شروط..
وهذا سبب كل ما هو حاصل الان مما يعرف بالتصادم الامريكي الايراني…
المسألة اذن ليست صراع على النفوذ مطلقاً..
بل صراع بين من يريد منع فلسطين من العودة الى اصحابها واصحابها اليها..
وبين الانصار الذين جاءوا لنصرة المهاجرين والذين يعملون سوياً للعودة لفلسطين بعد استعادتها حرة عربية كاملة السيادة والاستقلال.
بعدنا طيبين قولوا الله
وعيك بصيرتك

عن الكاتب

محمد صادق الحسيني

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.