مقالات

إتفاقية “المنسف” الأردنية وأعراس الإرهابيين..


✍️ إياد الإمارة ||


▪ حكومات عراقية متعاقبة منذ السيد حيدر العبادي وحتى السيد مصطفى الكاظمي تمنح الأُردن هبات وعطايا بلا مقابل، وتُوج ذلك بالإتفاقية العراقية/الأُردنية الأخيرة المعروفة بإتفاقية “المنسف” إشارة إلى طبق الأكل الأُُردني الشهير “المنسف” والتي كانت سبباً رئيسياً في إلغاء إتفاقية الصين الإستراتيجية الكبرى التي أبرمها السيد عادل عبد المهدي قبل إجباره على الإستقالة بطريقة غير لائقة.
العراق ومقابل “طبق منسف” رخيص يمنح الأُردن هبات يقتطعها من قوت العراقيين، فما هو المقابل الذي جناه ويجنيه أهل العراق من أهل المنسف؟
الحكاية لا تبدأ بمجزرة محافظة الحلة عام (٢٠٠٥) ولم تنته بها على الإطلاق!
(رائد البنا) إرهابي وهابي أُردني الأصل مقيم في امريكا ولاية كاليفورنيا، فجر نفسه في محافظة الحلة قرب احد المستوصفات الصحية في ذروة تجمع أبناء الحلة في هذا المكان!
استشهد (١٢٧) وجرح (١٤٦) مواطناً أغلبهم من النساء والأطفال..
الأنكى من ذلك هو أن تقوم عائلة هذا المجرم الإرهابي التكفيري في الأُردن بمراسم “زفة” عرس له لإعتباره شهيداً قتل العراقيين بلا ذنب أو جريرة!
وزعوا الحلوى “ملبس” واقاموا الولائم واستقبل والد هذا الإرهابي المهنئين من الاردنيين في مدينة المسلط..
على اثر هذا العمل الإرهابي الجبان وما قام به الأُردنيون من زفة العرس إلى “صيوان” التهاني، تظاهر العراقيون بقوة في بغداد، وفي ردود فعل غاضبة إقتحم المتظاهرون المحتجون السفارة الاردنية في بغداد وانزلوا العلم الأُردني واحرقوه.
بعد ذلك تحركت الحكومة الأُردنية لإدانة التفجير الإرهابي، كما قامت الحكومة الأُردنية بإعتقال الصحفي الأُردني الذي يعمل في جريدة “الغد” الاردنية ناقل خبر إحتفال عائلة الإرهابي “رائد البنا” المنتمي الى صفوف تنظيم القاعدة!
شقيق الإرهابي “رائد البنا” قال إن شقيقه أمضى ثلاثة اشهر في المهلكة السعودية الإرهابية بحجة العمرة! في حين إن المدة التي قضاها بين الأذهان الخالية كانت عبارة عن دورة تأهيل تقيمها المخابرات السعودية الوهابية للإرهابيين الذين تزج بهم داخل العراق.
“أنا أستغرب من تأخر حكومتنا عن إبرام إتفاقية إستراتيجية مع السعودية لإستيراد زواحف الوزغ وبول البعير للإستفادة منها داخل العراق!”

عن الكاتب

أياد الإمارة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.