مقالات

البارتي وقسد ودولة الكرد في العراق وسوريا..!


د. حيدر سلمان ||

تصريحات اقليم كردستان العراق لحماية قسد والادارة الذاتية في سوريا، يقابلها تصريحات من الادارة الذاتية وقسد لحماية كردستان العراق من التوغل التركي وامور اخرى لايسعني ذكرها.
كل هذا السيل من التصريحات المتبادلة انما يدل على التقارب نحو انشاء دولة كردية في شمال العراق وسوريا بحماية امريكية وكاملة باموال عراقية و جزئيا من بيع نفط سوريا.
علما ان امر اقامة دولة كردية بين سوريا والعراق حاليا صعب جدا لكنه يبقى ممكنا مع تغير الوضع السياسي خاصة في تركيا وجزئيا ايران، والاهم حاليا انهيار العراق وسوريا لضمان اقامة تلك الدولة المستقبلية.
🔹️اذا الحديث الان موجه نحو بغداد باعتبارها الممول الاكبر:
اذا كانت سلطات كردستان تتجه بالتهاية لإعلان دولة باموال العراق فما فائدة من منحهم الاموال لتعزيز الانفصال؟
الليس الاجدر تعزيز انفصالهم بعزلهم؟؟
• الحلول برأيي
١. اما عزلهم مبكرا وليذهبوا للانفصال، وايقاف مسلسل المنح الذي لا نهاية له والذي يمهد الطريق معبدا لتقسيم البلدان على اسس عرقية وطائفية.
٢. او السيطرة على كامل ثروات البلاد في كردستان، كباقي العراق، وفصل حدود كردستان العراق عن الادارة الذاتية في شمال سوريا مع مراعاة منحهم تمويل اضافي عن حقوق المنتجين.
٣. او الدخول بتفاوض مباشر مع الولايات المتحدة حول ملف الكرد لاجل حماية البلاد والمنطقة من الانقسامات العرقية ورفع حماية الولايات المتحدة في هذا الملف دون غيره.

عن الكاتب

د.حيدر سلمان

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.