مقالات

مابين رغد وابو طبر ضاع الخبر..!


السيد محمد الطالقاني ||

في أوائل السبعينات ,و بعد انكشاف المحاولة الانقلابية لناظم كزار مدير الامن انذاك وجماعته, في الثلاثين من حزيران عام 1972 , الذي كان قد خطط لها بإتقان لقتل البكر وصدام وجميع الحكومة في مطار بغداد الدولي لدى تواجدهم لاستقبال البكر العائد من بلغاريا.
تحولت بغداد بعد ذلك الى جو من الرعب والخوف, أذهب عن اهلها النوم خوفاً من القادم المجهول المسمى بابو طبر, والذي صوره الاعلام الصدامي من خلال الاشاعات كأنه شي فوق الخيال, ولا يمكن ان يقضى عليه
وبدأ الناس مغادرة دورهم, ليجتمعوا في دار أحد الأقارب, وانخفضت أسعار الدور في الأحياء الراقية, حتى وصلت إلى سعر خيالي قياسا الى أسعارها الحقيقية.
لينتهي هذا المسلسل فجاة, بعد ان قام السفاح صدام بتصفية كل خصومه بواسطة شبهة ابو طبر , لتعود الحياة الطبيعية الى العاصمة بغداد وكانه شيئا لم يكن.
ثم يبدا مسلسل جديد وهو كارثة الحنطة المسمومة في العراق والذي راح ضحيتها اكثر من اربعة الاف شخص كان ربع الضحايا من الاطفال, واصابة اكثر من مائة الف نسمة .
حيث تم استيراد و توزيع حنطة مكسيكية, وشعير امريكي معالج بمبيدات ضد الافات الزراعية من الزئبق, للزراعة فقط.
لكن المجرم صدام قام بتوزيعها باسعار رمزية, ومجانا وبيعت متأخرة عن موسم البذر, فقرر الكثير من الارياف بكل العراق خبز الحنطة واكلها, واما الشعير فاعطي للحيوانات كاعلاف.
وهنا حدثت الكارثة فبدا لناس بالتقيوء والموت والاغماء والشد العصبي, والقيت الحنطة في الانهار, فتسببت بتلوث المياه, ومن شرب تسمم, وتسممت الاسماك, ومن اكل منها تسمم بدوره ..
حتى امتلئت المستشفيات الحكومية بحالات التسمم, وكان الناس يجلبونهم بالبطانيات, ويضعونهم بالممرات مكدسين نتيجة ضخامة الاعداد …
كل ذلك كان لاشغال الشارع عن تصفيات داخلية قام بها المجرم صدام لافراد حزبه.
وبعد ان انتهى الامر منعت السلطات البعثية منعا تماما وبشكل مشدد الحديث عن قضية الحنطة المسمومة, بين الناس , وعدم تداولها في وسائل الإعلام..
ثم يبدا مسلسل اخر وهو مسلسل عدنان القيسي, وقضية المصارعة الموهومة التي شغل بها مدن الوسط والجنوب.
واليوم جاءت ابنة السفاح, عاهرة العوجة, تحاول ان تكمل تلك المسلسلات, بمسلسل جديد, وهو عودتها الى العراق, وتلميع صورة الزنديق السفاح صدام.
فقد كثفت وسائل التواصل الاجتماعي, من خلال صفحات وهمية تنسب الى الشيعة, ترحب بقدوم ربيبة الدواعش الى العراق, كما قام اتباع السفارات بنشر فلم فديوي مفبرك لمجموعة من السيارات السوداء اللون على انها موكب المعتوهة دخل الى العراق .
هذا المسلسل جاء لتغطية مؤامرة كبيرة سيشهدها العراق, وهو اخراج القوات الامريكية من الباب, وادخال قوات الناتو من الشباك .
كذلك التمهيد للاستكبار العالمي بالتدخل في الانتخابات الكقبلة من اجل ابعاد الحالة الاسلامية بحجة الولاء لايران.
رسالتنا الى الاستكبار العالمي وحواضنهم من دواعش السياسة ولقطاء البعث الكافر……
اننا شعب نختلف عن بقية الشعوب ,فنحن شعب علي والحسين عليهما السلام, ونحن شعب ملحمة الاربعينية الخالدة نقول لكم ان الحشد حشدنا, وهو باق مادامت فتوى المرجعية قائمة, واننا لن نبيع العراق, ولن نساوم على شبر منه, ولن نقايض على اخراج المتامرين والغزاة, ولن نستعبد من اية دولة كانت ولن نخضع لاي ارادة خارجية, وسنواجه كل محاولات التسقيط والغدر , وسيكون النصر حليفنا باذن الله تعالى طالما قائدنا السيتاني ونهجنا نهج اهل البيت عليهم السلام .

عن الكاتب

محمد الطالقاني

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.