مقالات

هل من مصلحة العراق الصدام مع تركيا في هذا الوقت؟!


هيثم الخزعلي ||

تابعت باسف حملات الدعوة للقتال مع تركيا وحفظ سيادة العراق.. ومع ان تركيا خرقت السيادة العراقية ولكن يتعين تناول الموضوع من زاوية أخرى
.. عند زيارة الكاظمي الأخيرة الي أنقرة طلب منه اردوكان بناء مطار تلعفر وكركوك بناء وإدارة وصيانة، وعدم السماح للكرد بالتمدد بسنجار.لانها طريق الحرير الرابط بين بغداد وانقرة مباشرة دون أن يمر بالاقليم .
وعندما عاد الكاظمي قام بمنح المطارات لشركة فرنسية بناء فقط، وعمل اتفاقية التطبيع التي تسمح للبيشمركة بالتمدد في سنجار ثم جاء التصعيد من حزب العمال الكردستاني وتوغلت تركيا في شمال العراق.
وشهدنا موقفا أمريكيا متشنجا منفعلا لا فاعلا من تركيا، ثم جاء الموقف الأوربي بزيادة عديد بعثته إلى ٤٠٠٠ عنصر يمددون في مناطق خارج بغداد ومنها سنجار!! ونتذكر قدوم ماكرون وعرضه بناء محطات نووية وهمية للعراق مع وجود توتر أوربي تحديدا فرنسيمع تركيا في شرق المتوسط وليبيا..
وعند ذهاب الحاج ابو فدك المحمداوي لسنجار وتواجد الحشد أعلنت أنقرة انتهاء عمليتها العسكرية.. برسالة واضحة انها تريد قوات الحشد في سنجار وليس للبيشمركة.
وجاء سيناريو قصف أربيل ومحاولة اتهام الحشد كرديا عسى أن تقوم أميركا باستهدافه في سنجار… ما اريد قوله مع كل التقاطعات مع تركيا لابد أن لانحارب نيابة عن الاوربين او ننقل توتراتهم مع تركيا من ليبيا والمتوسط الي شمال العراق.. ابنائنا أغلى من ذلك.. الإعلام كلمة والكلمة أمانة…

عن الكاتب

هيثم الخزعلي

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.