ثقافية مقالات

بذرة الحب الصادق


🖋️🖋️ رماح عبد الله الساعدي ||

ما أن تنبثق بداخلك نواة حب صادق ، عليك ان تنتبه لها وان ترعاها لانها ستغير مجرى حياتك بالكامل ، فلا تقنع بها بذرة فقط بل عليك ان تسعى إلى أن تجعلها شجرة مثمرة تقتطف منها انى شئت ومتى ما شتئت ،
و لا تستلذ بطعمها الرهيب لأنك ستستمتع بنتاجك الذي ثابرت وواظبت على أن تجعله يعيش على مدى طويل ، يغذيك انت ومن حولك نعم فكان بامكانك أن تأكل تلك الثمرة الغريب العجيب المريح مذاقها وتنعم بطعهما ولذتها وتنتعش بها ، لكنك انسان ذكي يصبر ويتحمل من اجل الفوز بثمر طويل المدى براحة أبدية
نعم في بعض اللحظات تشعر بموجة حب وعشق تعتريك فتاخذك هذه الموجة إلى شاطئ حب ووئام تنتعش فيها روحك وتنسيك هموم الدنيا وتجعلك تعيش في عالم جديد عالم حب وتفأئل .
أتعلم ما هي تلك البذرة، هي بذرة الحب الالهي ، بذرة العشق المكنون داخل كل انسان لاهل البيت عليهم السلام
الذي ينبثق لدى كل انسان في وقت غير معلوم ومكانها الذي تنتمي إليه ، فلا
تكن عجولا وتاكل البذرة وان اعجبتك ، بل اصبر واسهر وواظب على زراعتها ، فلديك الأرض الصالحة وهي نفسك التي تواجد فيها هذا الحب الالهي الذي ينبثق في نفسك في اكثر من مجال ، ولديك ماء الايمان لترويها وشمس الولاية الذي ينير دربك ، فصبر حتى تقطف ثمار شجرة حبك وتعلقك بحبل المتين فتاكل انت ومن حولك من هذا الثمار الطيب ثمار الايمان والاخلاق والولايةفي الدارين فبايمانك تعامل كل من حولك بحب ودون أن تبخس حق من حقوقهم ، وباخلاقك تكسب عدوك وصديقك وبولايتك لاهل البيت تقتدي بهم وتكون قدوة لغيرك ليسيرو على خطاك
فبخ بخ لمن تواجدت له بذرة الحب الأبدية هذه فهي الحب الحقيقي والصادق الذي يصل بالإنسان إلى بر الامان ويبعد عنه كل ما من شاىنه ان يزيحه عن طريق الصواب

عن الكاتب

رماح عبدالله الساعدي

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.