مقالات

احذروا الحلقة الاخيرة للشيطان..وما النصر الا صبر ساعة

?????????????????????????????????????????????????????????


محمد صادق الحسيني||

الى كل من يهمه الامر في كل من ايران والعراق وسورية ولبنان….
١- إياكم والسماح باسقاط الرموز الوطنية والدينية والمقاومة عبر تحميلها كل اسباب حرب التجويع الامريكية القذرة.
٢- إياكم والقطيعة مع الدولة والوطن لان البديل المحضَر لكم هو الدعوة الى التقسيم الطائفي والمذهبي والعرقي كحل لابد منه بحجة فشل الانظمة الشمولية.
٣- إياكم والوقوع في أحابيل الدعوة العلنية والمباشرة للتدويل لانها المقدمة لدعوة الاجنبي لاستعمار بلداننا واحتلالها من جديد.
بعد فشلهم في مخططات الحروب العسكرية و اسقاط الدولة الوطنية في بلادنا أو لي ذراعها او إكراهها لتوقيع معاهدات الاذعان…
قرروا النزول بجيوشهم الاليكترونية ونشر الاشاعات والحرب النفسية لايصال جمهور الناس الى نقطة اللاعودة الشيطانية :
خلصونا بدنا نعيش وليأتي الشيطان ليحكمنا …!
إياكم قم إياكم
فمثل هذه النتيجة ، لن تجلب لكم الا الذل والهوان ، ومن سبقكم اليها لازال يرزح تحت وطأتها بأنين ووجع لا يطاق، ويحتاج الى معجزة ليتعافى..!
الحل هو بالصبر على الاذى والصبر على الضنك والصبر على المحن والانخراط كلياً في مشروع المقاومة اي التجارة مع الله لانها هي الرابحة والناجية والمنجية ، انها معركة ربع الساعة الاخيرة..!
ومن لا يعرف عن حالة المعسكر الآخر او يظنه انه قوي فهو مخطئ نقول له تأكد يا اخي في المواطنة:
عدوك في ضيق وحنق
عدوك منكسر و يتخبط
عدوك يعرج و يتعثر
عدوك يقاتل القهقرى و رويداً رويداً سيكون هشيماً تذروه الرياح
صدقوني :
العدو يعاني ويتألم كما نعاني ونتألم ان لم يكن اكثر..!
والاهم من كل هذا وذاك :
ان آلامه آلام إحتضار
فيما آلامنا آلام ولادة
وما النصر الا صبر ساعة

وعيك- بصيرتك
ـــــــــــــ

عن الكاتب

محمد صادق الحسيني

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.