مقالات

الشابنـدر يقول: صواريخ الكاتيوشا لا تخدم مصالح ايران في العراق


✍️‏ إياد الإمارة ||

▪ هذا ما قاله السياسي العراقي الكبير السيد عزت الشابندر على موقعه في تويتر:
“صواريخ الكاتيوشا ( مجهولة المصدر ) لا تخدم المصالح الايرانية في العراق ولا تقوي اوراقها التفاوضية المحتملة مع الامريكيين، و أنا غير مقتنع بان ايران تعمل ضد مصالحها.”
هذا ما يراه كل العقلاء وهم يتابعون هذه الصواريخ الطائشة التي لا تصيب أهدافها ولا تحقق غاية يُمكن أن تُحسب إلا لأطراف لا تريد الخير للعراقيين ولا للإيرانيين على حد سواء..
نحن نسمع ونكاد أن نُجزم بوجود طرف ثالث يحاول الصيد في المياه العكرة، طرف ثالث يريد لهذه المنطقة أن تستعر بشكل دائم بعيداً عن رماله “الحمقاء” غير الثابتة..
منذ ما قبل الشغب “التشريني” ونحن نشهد الكثير من التصرفات التي لا يمكن حسابها على مَن يمتلك رؤية “ما” تمكنه من تقدير مصالحه الخاصة، طرف لا يريد ان تتحقق مطالب الناس بحياة حرة وكريمة تتوفر فيها الخدمات وفرص العمل للجميع ويتم القضاء من خلالها على الفساد وإستأثار البعض بالفيء دون غيره، لذا حاول جاهداً أن تتحول التظاهرات إلى شغب عارم يُحرق الدولة ويُسقط هيبتها ويوقف الدوام في دوائرها ومؤسساتها ومدارسها وجامعاتها، لكي يستشري الفساد وتتعطل الحياة وينز “الفاسدون” على مفاصل الدولة ولا تبقى لهذا البلد بقية.
في هذا البلد المتخم بالشكايا والأوجاع تتصارع إرادات مختلفة من مناطق مختلفة من العالم من الشرق والغرب والشمال والجنوب، من رأس الرجاء الصالح إلى كل الخيبات التي مُنينا بها طوال هذه الحقبة التي لم نتوقع أن تكون بهذا المستوى المروع والسبب أغلب السبب هو طرف ثالث يحوك خيوط التآمر لكي لا يستقر العراق ويبقى مضطرباً تصعب الحياة فيه.
ـــــــــ

عن الكاتب

أياد الإمارة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.