تقارير مقالات

اليمن/ رأس الثعبان في مأرب والجرح في الرياض


هشام عبد القادر||

اصحبت مأرب مغلقة مطوقة من جميع الإتجاهات وقوى العدوان تشكوا من الجرح الذي زاد عن حده من قوة الضربة التي احاطت على الأيدي العاملة معهم (المرتزقة الذين يفضلون العدوان السعودي الأمريكي على ابناء جلدتهم ) فقد انتصر الجيش واللجان الشعبية اليمنية وحققوا الإنتصارات في كل الميادين وطهروها من العدوان واغلقوا المنافذ على الثعبان الذي امتد من الرياض الى مأرب حيث رأس الثعبان في مأرب مطوق ولكن لازال يبث. وينفث سمومه . فلابد من قطع رأس الأفعى التي تحيط بالكنز والجوهرة ،لماذا ، الناتوا والأمريكان وبريطانيا ،تلعب بسياسة المفاوضات في الوقت الذي يكون هناك فرصة الزوال لمحور الشر. فعما قريب ،لابد من الزوال المحتوم للشر الذي نفث سمومه باليمن وتعود مأرب ارض سبأ ملكها بيد اليماني. الأنصار يعرفون المجد يدرسون ليلا نهارا سورة سباء التي سلمت بفضل بسم الله الرحمن الرحيم والعدوا ينكر بسم الله الرحمن الرحيم بترها من الفاتحة فلا بد من ضربة رأس العدوان في مأرب لخلاص اليمن من العدوا الذي. استمر بقتل الشعب اليمني. والهدف نهب ثروات اليمن وتسليمها للمحتل الخارجي
العدو الذي يفاوض بالخداع المستمر والتفاوض لا يكون إلا بالخروج من اليمن كافة هذا مطلب كل الشعب اليمني الذي فوض الجيش واللجان الشعبية بعد بسم الله الرحمن الرحيم بضرب رأس الأفعى في مأرب لخلاص اليمن
من الحرب التي دمرت اليمن واهلكت الحرث والنسل بعدوان ظالم معتدي جبان. .
والأمر لله.

والحمد لله رب العالمين

عن الكاتب

هشام عبد القادر عنتر

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.