تقارير مقالات

مسيرات الشعب اليمني المليونية..الابعاد والدلالات

الكاتب هاشم علوي


هاشم علوي ||

ست سنوات منذ بدء العدوان السعوصهيوامريكي والحصار على الشعب اليمني العصي على الركيع والاذلال والاحتلال والوصاية،ست سنوات من القتل والاجرام والحصار والشعب اليمني يحمل بندقيته وجعبته ويتوجه الى الجبهات لدحرالغزاة المحتلين وادواتهم،ست سنوات والشعب اليمني يخرج في مسيرات وتظاهرات ملايينية تنديدا بإجرام وحصار ومنع دخول المشتقات النفطية وحصار الموانئ والمطارات بشكل سلمي منقطع النظير عالمياً فلايوجد بالعالم جماعة انقلابية تستطيع ان تحشدمثل حشود الشعب اليمني ولاجماعة ارهابية يمكن ان يلتحق بها افواج كفوج الشعب اليمني الذي عرف العدو وشخص الداء وتنادا بالدواء الناجع المتمثل بتفويض القيادة والقوات المسلحة بدك اوكار دول العدوان وادواتها وتحرير مارب ومابعدمأرب وكامل التراب الوطني.
الحشود المليونية التي شهدتها اليمن اليوم الجمعة تحت شعار (حصار تحالف العدوان الامريكي يقتل الشعب اليمني)
ارسلت الرسائل للعالم الصامت لدول العدوان وادواتها للقيادة الثورية والسياسية والعسكرية للجموع الغفيرة من احرار الشعب اليمني رفد الجبهات والتحرك بالقوافل لدعم المجاهدين المدافعين عن عزة وكرامة الامة للمغرر بهم الاستفادة من قرار العفوالعام والعودة الى صف الوطن الى احرار العالم ان افيقوا من غفلتكم والغيبوبة التي فرضتها دول الاستكبار العالمي على الشعوب والحكومات والدول والمنظمات الدولية وللمرتزقة اينما وجدوا خذوا حذركم من غضبة الشعب اليمني ولاتكونوا اداة بيد اعداء الامة الى دعاة السلام المزيف الخادع الكاذب المتباكي على منابع النفط ومطارات البعران اليس للشعب اليمني بواكي اليس للشعب اليمني مطارات وموانئ محاصرة ومشتقات نفطية ممنوعة من الوصول الى الميناء،اليس الشعب اليمني مكلوم بالحصار وايقاف المرتبات انها استفسارات وضعتها الحشود اليمنية الملايينية ردا على دعاة ايقاف تحرير مارب وايقاف استهداف مملكة بني مردخاي.
الشعب اليمني فوض القوة الصاروخية والطيران المسير ورجال الرجال ايقاف العدوان السعوصهيوامريكي وفك الحصار وتحرير الارض وحماية العرض وقلع اوكار العدوان من جذورها اينما كانت.
مسيرات الشعب اليمني المليونية اليوم تحمل دلالات القوة والعزة والكرامة والشموخ اليماني الذي لن يثنيه عن موقفه في التصدي للعدوان والحصار اجرام او حصار،الشعب اليمني يدافع عن حقه في الحياة المكفول لشعوب العالم ماضي وحاضر ومستقبل ويستنهض الشعوب الحرة عدم القبول بحصار وقتل الشعب اليمني وتعميق جراحاته وزيادة معاناته فالعالم اليوم يتنادى بحقوق الانسان والطفولة والنساء وحق الحياة والتنقل والعلاج والدواء في حين يحرم منها الشعب اليمني كوسيلة ضغط امريكية للنيل من عزيمته وهيهات لها ذلك.
الشعب اليمني لايخرج مسيرات بهدف استعطاف احد بالعالم انما لكشف الوجه القبيح للعالم والبشرية التي طغت عليها المادة والمصالح والاستغلال والاستثمار لقضايا الشعوب الحقة العادلة،فالشعب اليمني بعرض مظلوميته لايستجدي الظالم والكاغية الامريكي بقدر مايكشف اجرامه بحق الشعب اليمني وتواطؤ الامم المتحدة والمجتمع الدولي الذي ابتلع السنته ويعيش غربة المال مقابل القيم والاعراف الدولية والانسانية.
احصائيات القتل والاجرام والحصار والتجويع وسوء التغذية والقنابل التي القيت على الشعب اليمني تجاوزت حروب العالم مجتمعة.
الشعب اليمني الذي تحدى العدوان والحصار بخروجه المليوني هزم كورونا الذي ارعب العالم وحاصر العالم لاشهر وخسر العالم خسائر فادحة وتباكى اصحاب الاموال والبورصة والشركات والمصانع من اغلاق جائحة كورونا لمشاريعهم الاقتصادية بينما الشعب اليمني الذي يقتل ويحاصر امريكيا هزم كورونا وتحداه وانتصر عليه كما انتصر على العدوان والحصارالامريكي ومن يقف خلفه من قوى الاستكبار العالمي ودول البعرانالمرتهنة للاجنبي.
انها ملحمة بطولية يسطرها الشعب اليمني وبدلالات بالغة وبليغة المعنى في جبهات القتال والتنكيل بالعدوان وادواته او في مسيراته المدنية الجماهيرية التي تسقط امامها كل الرهانات السعوصهيوامريكية…..
اليمن تنتصر… العدوان الامريكي ينهار والحصار ينكسر.
امريكا ام الارهاب.

عن الكاتب

هاشم علوي

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.