مقالات

ابو حسن خوي حجي هادي إحچي حچايتك..!

إياد الإمارة ||

يا شيخ الفتح توثب..
ما عاد في الوقت متسع..
وأنت .. أنت .. إن كنتَ تدري مَن أنت أو كنتَ لا تدري..
يا شيخ الفتح يوشك أن يسقط “الفتح” ولا فتح بعدها سيكون..
يا شيخ الفتح يوشك أن يسقط “الفتح” وستكون المعارك بين حجرات الدار بين بعضنا البعض..
يا شيخ الفتح رفقاَ “بفتح” الناس ..
بكل الدماء التي سالت والجهود التي بُذلت..
يا شيخ الفتح لا تُدر ظهرك فسكاكين الغدر بايدي الجبناء تريد الثأر منك وانت البقية الباقية..
في جعبتي من الكلام الكثير..
ولكن!
انتَ في الوادي البعيد تبحث عن مفتاح ضائع وهو ليس الفتح وكل “الفتح” بيدك انتَ دون غيرك..
يا شيخ الفتح اجمع شتات الناس وارفق بهم قبل أن نصل إلى نقطة اللاعودة ولن يُلام إلا الفتح وشيخه انت..
يا حاج هادي يا شيخ الفتح تحملنا قليلاً بعد أن تحملتنا كثيراً وطويلاً فلا تجزع وليس لمثلك الجزع..
إن الناس ولو أصحرتَ لها ستلوذ بك دون سواك فأصحر يا شيخ بدر قبل فوات الأوان..
انفض عنك علق سقط المتاع وانتصب كما كنا نراك وأختلط بنا كأختلاط ماء السماء بالأرض.
الوضع في هذا البلد يسير يا شيخ الفتح إلى هاوية معلومة نكاد نراها بأم أعيننا ولا نملك من مقومات إيقاف السير المعوج كما تمتلكها أنتَ..
لكنك وكأني بك لا ترغب في ذلك وهو لا ينبغي لك أن تكون هكذا..
أقول ما أقول ويعجزني قصر صراحتي لكني سأوسع مائدة الشرح في يوم قد لا ينفع فيه الشرح وعندها سيكون بلا فائدة مرجوة.

عن الكاتب

أياد الإمارة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.