مقالات

لا تمهدوا للظلم والتجويع ….

الكاتب حسن المياح


حسن المياح ||

المسؤول الثمل وفرض حظر التجول الظالم الكامل على الشعب العراقي خصيصآ
يكفيكم إنتقامآ من هذا الشعب المؤمن الفقير المسالم الذي جرتم عليه جور الأسود الجائعة الغاضبة المجرمة المتوحشة الغارزة أنياب الحقد والإنتقام في جسد غزال خائف على نفسه وإدامة حياته من الإلتهام والبلع , وهو المرتجف من السعار اللامظ النافث للسموم والمقذوفات القاتلة ………..
أنت أيها الحاكم والمسؤول جالس على كرسي , فراشه حرير وثير , ويتقدمك كرشك الذي نفخته من سحت حرام البشع المترهل هاطلآ على عورتك ~ التي أضمرها الله لك حركة ونشاطآ وإنجابآ ~ وفخذيك , المملوء لحمآ فاسدآ نجسآ مكتسبآ من المال السحت الحرام المنهوب من ثروات الشعب العراقي …..
وأنت المسترخي المترف الشبعان المتخوم المتفوخ بطنة وتكرشآ , والثمل الطاغي سكر تفرعن ودكتاتورية وعبث طغيان , وتصدر أوامرآ وتقييدات , وشروطآ وتحديدات , وغرامات وحبوسات , وأنت الجبان السفيه الجاهل البليد الذي لا يعرف أي طرفيه أطول ……. , وتتخيل من هوس وهذار نفسك الأمارة بالسوء تفكيرآ جهنميآ مجرمآ , تغلي حمامآ ومقذوفات غضب مستهتر خليع ناقم حار الذي يغلي فورانآ مفرقعآ , يصدر قعقعات وزمجرات غضب وجور , وتلقيها على جسد الشعب النحيف , النحيل , الضعيف , الذي يشكو ألم الجوع , وهم القهر , وهلاك الظلم الذي صببته أنت بحكمك الطاغي المجرم , لما تنفث سمومكم الحارقة وتظنها أنها قوانين حياطة ووقاية من إنتقال وعدوى فيروس وهمي ضعيف ضئيل صغير تطلق عليه إسم وباء الكورونا , وكأن العراق البلد الوحيد الذي تعرض الى قدر هذا الوباء من دون بلدان العالم , الذي لا قدرة لك , ولا لغيرك , عليه معرفة وعلاجآ , ووقاية وشفاءآ…….
دون أن تفكر أن هذا الشعب الذي هو بمسؤوليتك , وأنه حبل مطوق عنقك تكليفآ ومسؤوليات , وأنك ستحاسب عليه بين يدي حاكم متفرد عدلآ وإستقامة , وحكمة وإتزانآ , وأنه الجبار المنتقم على الدكتاتور والظالم , والناسف لكل حاكم مجرم سافل منحرف وضيع هزيل معاقب يشعر أنه من العذاب الإلهي آمن , على أساس أنك الإله الطاغي الذي يعبد , والصنم المتفرعن في الدنيا الذي اليه يسجد ……. ,
وهو أنت أيها الحاكم الجهول , والمسؤول الجبان الخبيث المخبول , الذي لا شعور إنساني فيك , ولا تحس خشية من غضب الجبار الذي خلقك وشكلك وركبك , والذي سينتقم منك عاجلآ أو آجلآ ……. ???
ضع مرة في حياتك , وفي قرارة نفسك , وفي زاوية من عقلك , وفي خلوة من قلبك ….. , أنك كنت تقاد من طاغية ظالم كالخروف الهزيل المهان الحقير , الجبان الصغير , الرعديد الرذيل , المرتعش خوفآ والذي يتبول على فخذيه ويشمط إسهالآ على ثوبيه إرتعاشآ وإحتسابآ من هلاك محتم هو مساق اليه ….. , وتأمل حالك ذلك ….. بكل جد , وتفكر , وتأمل , وروية ……. وتعال بعدها أنطق ما تريد قوله , والذي تريد تأكيد عمله ووقوع ممارسته …….. ???
ستجد نفسك أنك مجرم رعديد … , جبان بليد … , حقير سفيه ….. , غبي مساق ……. , كما تساق الجزور الى مذبحها ومسلخها …….!!!
ونتمنى … , وندعو بذلك عليك إن ركبت رأسك , وتصرفت طاغية مجرمآ ……. ???

عن الكاتب

حسن المياح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.