مقالات

زيارة أم إعلان إستعمار صهيوني ووصاية يهود ونذير شؤم إحتلال؟!

الكاتب حسن المياح


حسن المياح ||

الموساد الذي يرافق البابا , لسان حاله يقول : ( إطردوني والبابا , وإلا سندمر العراق وتحتله الصهيونية , ويبدل قرآنكم بكتاب بروتوكولات حكماء صهيون , وكيف تكون مثليآ جنسيآ , وممارسة برستيج كيفية تقبيل أيادي أسر اليهود مالكي المال المجتمع من الربا والدعارة وسفاد الجنس الحيواني المباح المتاح لكل جاهل هب , ومجرم دب …… بعد أن تقدموا فروض الطاعة من إنحناء مذل وركوع خانع , وسجود خاضع وتمريغ الجبهة والأنف المهين بنعال أفراد إسر روتشيلد وروكلفر , وما شابههم من مجرمين الربا وتعاطي المراباة والخمور , والممارسين للدعارة والفجور , الأوباش السافلين …… ???
ركزوا على أفراد وحماية الوفد البابوي حين يحل شؤمهم ونكدهم ونذير حقدهم وتنمر توحشهم , وكم هو عدد الماسونيين فيهم وأفراد عصابات الموساد ……. , وستعرفون الغاية التي من أجلها جاء البابا فاتحآ ( لا زائرآ ) , ومقتحمآ عنوة وفرضآ ( لا مرحبآ فيه ولا مستقبلآ بترحاب ) , وممهدآ لموطيء قدم , وتثبيت معاقل وجود الرجس الصهيوني النجس في تدنيس أرض الأنبياء والرسالات , والطهر وكرامة العبادات , في عراق الطهر والبركات , وعرين الأئمة المعصومين الميامين من آل البيت النبوي المحمدي الكريم عليهم السلام الذين يتقدمهم مكانة الأمام الهمام والأسد الغالب علي بن أبي طالب , قاتل مرحبآ قائد اليهود , وشاطره بسيفه البتار ذي الفقار نصفين ….. , ……. ???
واليوم … , والآن ….. عراق ( الذين هم المتسلطين والحاكمين الظالمين ومن هو على شاكلتهم وطرازهم المجرم العميل ) النفاق والشقاق , والسفاد والمثلية , والعمالة والخنوع , والركوع للعفن , والسجود للنتن , ……… , لا عراق علي بن أبي طالب عليه السلام بلد الطهر بعقيدة لا إله إلا الله , التي تدوي صدوحآ شاملآ في الكون بكل خوافقه وإتجاهاته وبوصلاته ……. يستقبلونهم بكل حفاوة وتكريم , وترتيب وتبليط , ونشوة وتفريط , وسرور وحبور , وسعادة وهناء , لأن العبيد المناكيد الزبل يحنون الى سياط أسيادهم الأفنين المأبونين , كما تحن النيب ( الإبل ) الى فصيلها …… , فتحن عليه , وتهش اليه , وهي الفرحة المسرورة , المبيحة العارية اللامستورة ……… ???
وستعلمون صدق النبأ … , والقول … , والتشخيص … , بعد حين ……. , لما تنقضي التي تسمونها زيارة , وهي عندكم مباركة لؤمآ وعمالة , وحقدآ وسفالة , وإنحرافآ وعطالة……….???
وهي عند الحق رذالة وسفالة , وإستعمار وإستيطان صهيونية , وتفشي مثلية وسفاد جنس حيوان مباح متاح , وعمالة وإستعباد , وإهانة لمجد بناه علي بن أبي طالب يوم الخيبر وغزوة الخندق , وأنها إحتفاء بالإستعباد الذليل المذل , والقبول والرضوخ والخنوع للعبودية الصنمية البشرية للماسونية اليهودية وموساد الصهيونية , المحاربة لعقيدة التوحيد الإلهية الحقة الرسالية المتمثلة ب ( لا إله إلا الله ) في دين الإسلام ……. ???
لاءاتنا الكبرى الأساس هي :~
لا نريد زيارة بابا بنكهة موساد ….
ولا إستقبال له بغاية إستعمار …..
ولا ترحيب به بإحتلال ….

عن الكاتب

حسن المياح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.