مقالات

قداسة البابا؛ العراقيون ينتظرون منك الكثير


سميرة الموسوي ||

• قداسة البابا
نرحب بك الترحيب الذي يليق بمقامك ، على الرغم من أننا لم نعتد أن تزورنا خلال محنتنا شخصية بحجم شخصيتكم ، ولم تناصرنا دولة من الدول المنادية بحقوق الانسان سوى دولة جارة واحدة متزامنة مع صوت غاية في الانسانية والموقف التاريخي المتفرد هو فتوى الامام علي السيستاني دام ظله .
• قداسة البابا
ثقتنا عالية بأن موقفكم سيكون بحجم قامتكم وموقعكم المتسامي ،فإننا وكما تعلمون قد إتخذنا قرارا من خلال مجلس ممثلي الشعب بوجوب إنهاء إحتلال بلدنا وخروج المحتل بسلام ،ولكن لم يتم التنفيذ حتى يومنا هذا الذي تحل فيه ضيفا كريما علينا .
• قداسة البابا
العراقيون ينتظرون منك أن تسهم برفع معاناتهم الاهم عنهم وذلك بأن تعلنوا موقفكم من الاحتلال ليعم السلام والامن والامان ونبدأ جميعا ببناء وطننا وكما يليق به وبثرواته وبموقعه المؤثر إقليميا وعالميا .
• قداسة البابا
إن ثقتنا عالية بأنكم لن تخذلوا بلد أبي الانبياء إبراهيم عليه السلام ، كما لا نظن أن أبي الانبياء يرضى أن تكون الارض التي شرفها بوجوده تعاني من الهيمنة والاستكبار وإن أحفاده يعانون من الظلم وسلب الارادة .
• قداسة البابا
إن شخصيتكم الكريمة تجعل الشعب العراق يطمح بما عهد عن حبكم للسلام وسيادة المحبة والوئام ،فيدعوكم الى إدانة الاحتلال بجرأتكم الفذة وعندئذ يمتزج تعبيركم بمستوى جرأة صدور فتوى الجهاد الكفائي التي سارع بها الامام علي السيستاني حين دهمتنا قوى الظلام الداعشي وقتلت ودمرت كل ما وقعت أيديهم عليه ، وتحت مرأى ومسمع قوات الاحتلال وكما تعلمون بتلك المجريات ، وبذلك تنصرون قرار الشعب بوجوب كسر قيود الاحتلال الذي هو السبب في كوارثنا وتمزق بلدنا ولحمتنا الوطنية .
• قداسة البابا
ليس غريبا عليكم وضع حجر أساس عالمي لحرية الشعب العراقي بكلمة منكم تؤيد إرادة الشعب العراق في الحق والحرية والعدل والكرامة الانسانية .
وما النصر إلا من عند الله .

عن الكاتب

سميرة الموسوي

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.