مقالات

تفاهات العاني..!


ناعم علي الشغانبي ||

يگول المثل العامي الدارج .. ابو طبع ما يعوف طبعه .
على ظافر العاني جبناها …
هذا الرجال مهووس ولديه عقدة البعث المباد ، والذي ما زال يحلم لعودته ، حتى يلبس الزيتوني النص ردن ويشچخ المسدس بصفحته ويتغنى بأمجاد سيده الهدام …
اللي متابع ظافر العاني من دخوله للعملية السياسية والى الان يلاحظ بالعين المجردة بانه يتعامل بمكيالين مع ترجيح احدهما …
اشلون …
يعني هذا الرجال رجل وي الحكومة حتى ياخذ منها رواتب وامتيازات ووووو …
والرجل الاخرى مع اعداء الحكومة بحيث اصبح لسانهم الناطق في اي منصب حكومي يشغله.
والمشكلة يترنح بالمناصب على راحته .
والادهى من ذلك مجلس (( النوام )) يدزه ممثلاً عنه في اجلاس البرلمانات العربية !!!
وهذا هم بلا خجل يتحدث ما يحلو له متنكراً لكل التضحيات التي بذلت من قبل من يصفهم بالمليشيات !!!
هسه هو لو اشوي مجامل المليشيات اللي حمت الارض والعرض وبعدين شاير للي يوصفهم بالمغيبين والمظلومين ؟؟
زين لو سألنا العاني بروح ابوه هو منهو اللي جاب داعش والقاعدة ووووو …
ومنهو اللي كان الحاضنة الهم ..
ولكن للاسف … كما يقال .. ان لم تستح افعل ما شئت !!!
وختاماً .. اذا لم تلجم الافواه النتنة كالعاني وغيره وتمنع عن التطاول على حماة الارض والعرض . فتوقعوا مزيداً من التفاهات العانية الحمقاء .
واذا لم يقم مجلس النوام بواجبه تجاه هكذا نماذج خبيثة فسوف يفسح المجال امام من هب ودب للتحدث عما يحلوا له .
وبهذا يكون قد اسس ملاذا لسياسيي الارهاب واللعب على وتر الطائفية المقيتة التي قدمنا ابطالاً للخلاص منها …
والسلام

عن الكاتب

ناعم علي الشغانبي

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.