مقالات

إصبع على الجرح..آللهم إني صائم ..ولكن..!


منهل عبد الأمير المرشدي ||

ضمن ما تعلمناه وعلمناه وعملنا به قدر ما استطعنا ونستطيع هو كتم الغيض في شهر رمضان المبارك والسيطرة على اللسان وضبط الكلمات التي نتفوه فيها تجنبّا للوقوع في استغابة الآخرين فضلا عن ثوابت المفردات اليومية في هذا الشهر الفضيل من العبادات واعمال الخير والدعاء .
إنه شهر الصبر وإختبار النفس في التحمل والمواجهة والتحدي مع اهوائها وما ترى وما تسمع لذلك أوصانا الشرع والمشرعون والفقه والمتفقهون ان نردد كلمة (اللهم إني صائم) حيثما هاج الغضب وأشرأبت العيون ونفذ الصبر من تصرف سيء اساء الينا او أرعن او سفيه تجاوز علينا .
ولكن .
كيف بضرر الساسة والسياسة وأشباه الساسة وأشباه الرجال وشّرار افعالهم وفسادهم وسوء أعمالهم التي تؤذينا وتلاحقنا حيثما كنّا وأختفينا وتوارينا .
اللهم إني صائم .
إن فسادهم وضررهم يطرق ابوابنا ويستفزنا ويهين مشاعرنا ويتطاول على كرامتنا وقداساتنا وثوابتنا . اللهم إني صائم . إنهم يخدشون مشاعرنا ويجرحون كبريائنا ويذ لون عزتّنا ويدمرون وقارنا وهيبتنا .
اللهم إني صائم .
إنهم يبيعون بلادنا وتأريخنا وحاضرنا ومستقبل أبنائنا ويهدمون تراثنا وحضارتنا ويصادرون مقدراتنا الى أسيادهم واربابهم وأهوائهم سعيا لجني المال بالسحت الحرام وإرضاء الذوات اللاهثة والنفوس الفاجرة والشخوص المنافقة . اللهم إني صائم .
إنهم لا يخافون منك يا الهي ولا يستحون منّا ولا منك .
إنهم منافقون بإمتياز يسرقون اموال العراق علانية في وضح النهار اللهم إني صائم .
فاسدون ومفسدين وفاسقون ومفسقين وأصواتهم أعلى من نبيح الكلاب وعواء ابن آوى ينادون بإحقاق الحق وهم عين الباطل ويطالبون بمكافحة الفساد وهم أعتى الفاسدين وينادون بإصلاح الوضع وهم اسباب الدمار .
اللهم اني صائم .
يكذبون ويعلمون اننا نعرف إنهم يكذبون وهم يعلمون انهم كذّابون وفوق هذا وذاك تراهم جبناء أشباه الرجال ولا رجال . اللهم إني صائم .
أخذتهم العزة بالإثم والكبر والغرور وسطوة الطواغيت وجنون العظمة ونسوا الله فأنساهم أنفسهم وتوسعت مساحة ضحايا تفاهاتهم وفسادهم بين الفقراء والناس الأبرياء وذوي العقول والكفائات من تداعيات خيانتهم للعهد واخلافهم للوعد .
إنهم منافقون .
اللهم إني صائم .
لقد غدونا يا إلهي تائهين حائرين متحيّرين بين اصنام السياسة ومن يعبدهم كالبهائم وبين دعاة الوطنية من العملاء والأراذل والسفهاء ودعاة التديّن من بعض العمائم وبين هؤلاء وهؤلاء تتهاوى اركان الوطن ويذرف الفقراء دموع الحزن وتتسع مساحة الخيبة والخذلان وتتطاول سطوة الهمج الرعاع وتزيد أوجاع القلب الساكن في ربوع الوطن المنهوب بلا وداع وهل من وداع ويقتلون فينا حتى الحلم . . اللهم إني صائم .

عن الكاتب

منهل المرشدي

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.