مقالات

خرب صدام..!


ضياء ابو معارج الدراجي ||

في 1980 صارت الحرب وي ايران جنت ناجح من الاول ابتدائي للثاني ابتدائي وامي معلمة اقصد زوجة ابي الثانية اني امي لاتقرة ولا تكتب .
المهم بعد سنتين وصلت للرابع ابتدائي وبداية السنة وزعوا كتب ودفاتر مدرسية وجان مطبوع على غلاف الدفاتر صورة لصدام.
وبما انه امي معلمة (زوجة ابي الثانية) وشاطر وجسمي ناعم جانت المعلمات يخلني بالرحلة الاولى مدلل غير .
ويمي ولد لابس قاطع حبري ورباط احمر على ما اذكر اسمه لو ميثم لو هيثم وهذا الولد يغار مني لان اني ارسم حلو وهو ما يعرف يرسم.
فد يوم هيثم لو ميثم لزم قلم الجاف وكبر عيون صورة صدام الي بالدفتر وخطط حلكة ولعب بي جوله وراني الصورة وكال باوع اني ارسم احسن منك شفت الصورة وكتلة شو جنه خمييني ودفعته لان جان عدنا احنه الزغار خميني فد بعبع يريد يكال الوادم جا غير هذا تعلوم البعث الهدامي وغسل دماغ الأطفال بافكاره الهدامة. المهم .
الولد ما صدك خبر راسا حركني يم المعلمة لان سالفة الحرك جانت عدنا منقبة طفولة تمشي بدمنا وكال للمعلمة ضياء يكول على صورة صدام يشبه خميني.
اجت المعلمة وذاك الراشدي الونان فرتني فر ليش تحجي على السيد القائد حفظه الله ورعاه.
كلته ست هو خرب الصورة وريته الدفتر وشخابيطه على صورة الريس .
المعلمة اخذت الدفتر والولد للأدارة ومن ذاك اليوم بعد ما شفته وبعد كم يوم تم نقل كل الذكور من مدرستي الى مدرسة بعيدة على ما اذكر الصمود وبقينه بس احنا جماعة الواسطات وي البنات اني على اعتبار امي معلمة(زوجة ابي) و ابن المديرة زيد واولاد عمي وليد ومهدي وجاري ضياء وجيران المديرة منير واولاد المعينات محمد ابن ام سامي ومؤيد ابن ام مؤيد و المرحوم حيدر عرام الاخ الاكبر للاعلامي حاليا احمد عرام.
تره القصة حقيقة حدثت في مدرسة الواثقية الابتدائية 1983 تصرف طفل ساذج حدد مصيره و مصير عائلته و غير مسارها واحلامها وامنياتها الى رعب وموت وتغيب في زمن لا نحسد عليه رغم طفولتنا البريئة وكذلك تم نقل كافة الطلاب الذكور الى مدرسة بعيدة لإجبارهم على ترك الدراسة باعتبارهم خطر على النظام الحاكم لان طفل بعمر العاشرة شخبط دفتر مدرسي طبعت علية صورة هدام خرج من هذه البيئة الشعبية في منطقة من أطراف بغداد الشمالية.

عن الكاتب

ضياء ابو معارج الدراجي

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.