تقارير مقالات

سلاماً على الصماد حيا وشهيدا…الرئيس النموذج

الكاتب هاشم علوي


هاشم علوي ||

اليوم ذكرى إستشهاد الرئيس المجاهد صالح علي الصماد رئيس الشهداء ورفيق الاولياء ورائد العلماء والخطباء والفصحاء مقدام الشجاعة وسباق خطوط التماس بالجبهات رفيق المجاهدين الرئيس النموذج في زمن سقوط الزعامات العتيقة والاصنام الرثة العفنة بدرجة ملوك وامراء كنتونات.
الصماد حصيف السياسة ورجل التصالح والتعافي والعفو العام رجل المواجهة مع العدوان السعوصهيوامريكي وادواته ومنافقيه واذياله صنديد التصدي للفساد وبؤره واوحاله رائد التنمية والبناء وصاحب الدولة المدنية الحديثة، صاحب شعار( يدا تحمي ويدا تبني) الذي صار مدرسة ومسار تسير عليه الحكومة والشعب والمجلس السياسي من بعد صماد الوطن والطيران المسير الذي ارعب العدو في عمقه وعصبه ومواقعه الحساسة،الصماد اسطورة الزمان واعجوبة النظال وايقونة الصمود وديمومة الانتصار الصماد الطيران والصاروخ والبندقية ودعاء اهل الثغور وزلزال على العدوان برا وبحرا وجوا، الصماد من الصعب ان توفيه الكلمات حقه وهو رائد الحرف والكلمة تلاوة وانشادا وزوملة، صماد الشعب اليمني العظيم الذي انجب مثل هذا العظيم والعظمة لله وحده تلى ملحمة بطولية لم يشهدها التاريخ اليمني يدوس الخطوب باقدامه ويذيق العدو الهوان والهزيمة بعزيمته واصراره وصموده، كل المجلدات لن تفي حق الصماد الشهيد الحي فينا وكل الكلمات تقف اجلالا لشموخه الذي صنعه فينا حيا وشهيدا فسلام على روح انت حاضنها وسلام على شعب احبك كما احببته وضحيت من اجله وقدمت روحك فداء وتضحية سيخلدك التاريخ والاجيال وكذلك العدو يعرفك حيا وشهيدا ومازالت روحك تحلق في سماء ارامكوا تنكيلا وتدميرا.
سلاماً على الصماد حيا وشهيدا ومسيرة حياة وبناء وحماية.
رحمة الله تغشى الشهيد رئيس الشهداء ومرافقيه والرحمة لشهداء الوطن ولانامت اعين الغدر والخيانة ولانامت اعين الجبناء.
اليمن ينتصر… العدوان يحتضر.
الصماد حيا فينا فكلنا صماد

عن الكاتب

هاشم علوي

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.