تقارير مقالات

لبنان..الانقلاب العسكري..!


د. علي حكمت شعيب *||

التخوف من حرب أهلية تتولّد من رحم الفساد الذي يعصف بالبلد يمولها المفسدون ويتنطح لها المغامرون المغرورن التابعون لا يبرر الدعوة الى انقلاب عسكري يعقّد الأمور ولا يصلحها بل الى معالجة أسباب الانهيار الكامن في الفساد المالي والسياسي الذي تواطأ مع الخارج وهرّب الأموال سراً ونهب المال العام هدراً.
ولا يتحقق هذا العلاج الا بالمبادرة الى استئصال جذور الفساد بدءاً من السلطة القضائية ومروراً بالسلطات كافة.
إن الذي افتعل الأزمة الاقتصادية في البلد ينتظر من بعض السياسيين تحت ضغط الارباك والانفعال المتولد منها الدعوة الى هذا الحكم العسكري للإمساك بزمام البلد من خلال تابعين له في المؤسسة العسكرية.
كيف يكون العاقل أداة لعدوه!

* أستاذ جامعي / الجامعة اللبنانية ـ بيروت

عن الكاتب

د.علي حكمت شعيب

كاتب وباحث وأستاذ في الجامعة اللبنانية ـ بيروت

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.