اسلامية مقالات

بين رمضان القرآن ورمض آن العصيان


حسين فائق آل عبد الرسول ||

ونحن نعيش ليال الشهر الفضيل وأيامه وساعاته ؛ علينا ان نضع موازنة حقيقية وواقعية يكاشف فيها القارئ نفسه .
بين حقيقية الصيام التي ارادها الله تعالى ورسوله الكريم وأئمة الهدى عليهم السلام ، وبين الصيام الذي لا نلمس منه سوى الجوع العطش بين صيام رمضاني قرآني يتسم بالخلق الرفيع والتنزه عن الموبقات وبين صيام رمض آني يزول بزوال وقته ليعود صاحبه ممارسا أبشع الممارسات الخلقية ومتلفظا بالفاظ لا تمت الى الاسلام بصلة .
هذا اذا ما علمنا ان الله تعالى اراد منا ان نشعر بالفقير في جوعنا وعطشنا ؛ وان نعود اليه جل وعلا من خلال القران الكريم والادعية المباركة والاعمال الواردة لنشمل بمغفرته تعالى ونستظل بظله فهو شهر دعينا فيه لضيافة الله تعالى ، واي مضيف ينزل الضيف !! ؛ دعونا نطارح انفسنا ونصارحها هل نحن من الرمضانيين القرانيين ام ممن ليس له من شهر رمضان سوى جوع وعطش تجريدي ؟!!

عن الكاتب

حسين فائق آل عبد الرسول

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.