مقالات

رسائل فاتح..ديمونا هدفنا الدائم..القدس نصرنا القادم

الكاتب عباس الزيدي

رسائل فاتح..ديمونا هدفنا الدائم..القدس نصرنا القادم
عباس الزيدي ||

رواية ركيكة لاتنسجم مع كذبة الجيش الأقوى في الشرق الأوسط تلك التي روج لها الاحتلال الصهيوني ولسنوات عديدة
ديمونا ليست منشأة تقليدية أو مصنع شكولاطه بل هي أكبر منشأة نووية في المنطقة والشرق الأوسط والأبيض المتوسط
ومن المؤكد أن وسائل الحماية لها والمنظمومات الدفاعية المحيطة بها تكون في غاية الدقة والتطور التكنلوجي
ناهيك عن المنظومة الدفاعية المنتشرة في عموم الكيان الغاصب من الحدود إلى القدس المحتلة الصحراء النقب
200 كم هي المسافة التي تجول فيها الصاروخ داخل فلسطين المحتلة
300 كم عموم المسافة التي قطعها الصاروخ
الرواية التي قدمتها الأجهزة الإسرائيلية مثيرة للضحك والاستهجان
كيف لصاروخ أرض _ ينزلق ويصيب هدف ارضي حساس
الا اللهم ان هذا الصاروخ الطائش ( ولائي مقاوم ) يختار الاهداف حسب تكليفه الشرعي
لاشك أن هذا الصاروخ سوف يغير كثير من قواعد الاشتباك
سقوط الصاروخ على مفاعل ديمونا تزامن مع ……
1_ استهداف منشأة نطنز الإيرانية
2_ الاعتداءات المتكررة للكيان الصهيوني على دمشق
3_ ذكرى تاسيس الحرس الثوري
4_ شهر رمضان وذكرى يوم القدس العالمي
الصاروخ فاتح لديه القدرة على حمل رؤوس متفجرة ويعمل بالوقود الصلب
ولم يواصل طريقه إلى قلب ديمونا تجنبا لوقوع كارثة نووية ومن الرسائل والدلالات لتلك العملية …..
اولا _ ان المنشأت الحساسة الإيرانية أكثر من خط احمر وان إيران لديها القدرة على الرد القوي والمزلزل
ثانيا _ ان تزامن ديمونا مع وصول طائرة مسيرة فوق ديمونا انطلقت من لبنان
مع تصوير طائرة مسيرة ايرلنية لإحدى حاملات الطائرات الامريكية في عمق البحر دون أن تكشف تلك الطائرة مع إصابة هدف حساس في السعودية بنفس التقنية من قبل أنصار الله الحوثيين _ وكل ذلك في وقت واحد وساعة صفر تكاد تكون متقاربة لها رسائلها الخاصة منها القدرة على خوض الحرب الشاملة وإدارة العمليات المركبة واستهداف المواقع المعادية في وقت واحد ومن أكثر من مركز وووووو الخ
ثالثا _ ان محور المقاومة وحدة واحدة موحدة يعمل وفق خطة واستراتيجية وخارطة طريق وللمحور استراتيحية دفاع شاملة
رابعا _ على الاعداء الحذر والتعرض للكثير من المفاجئات وان قواعد محور المقاومة متعددة ولديها من الجهوزية والقدرات العالية بالقدر الذي يحقق الانتصار حال قيام الاعداء باي عدوان او عمل متهور هنا او هناك على دول المحور وعليهم اعادة حساباتهم في ذلك
خامسا _،من هذا التاريخ وتلك العملية المركبة على الاعداء أن يفهموا أن قواعد الاشتباك تغيرت بالكامل وقد فشلت مايسمى باستراتيحية الردع المعادية وان محور المقاومة هو من يمتلك الوسائل الردعبة
سادسا _ ثبت فشل منظومة الدفاع المعادية ومنها منظومة الباتريوت في إسرائيل والتي تمثل قمة الصناعة العالمية وبالتالي تطور تقنية سلاح محور المقاومة
سابعا _ مجمل العملية اخذ أشكال متعددة برا وجزا وبحرا
ومن قواعد مختلفة
ممايثبت تطور الاستراتيجية الدفاعية لمحور المقاومة بصورة عامة
ثامنا _ حتى هذه اللحظة يعيش الاعداء صدمة كبرى ولم يقدموا بالحقيقة رواية واقعية
وهذا في حد ذاته نصر كبير يضاف إلى النصر الذي حققته تلك العملية
نصرنا قادم
موقفنا ثابت
قرارنا مقاومة
ــــــــ

عن الكاتب

عباس الزيدي

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.