مقالات

متلازمة عراقية باتت معروفة ظاهرها أنيق وباطنها(؟) ..!


عبد الكاظم حسن الجابري ||

من يتحدث عن الاسلام السياسي فهو يستهدف التشيع
من يتكلم عن قوى اللادولة فهو يستهدف الحشد..
من يتكلم عن الغمان فهو يستهدف ابناء الوسط والجنوب “الشيعة”
هذه المصطلحات يحاول من يطلقها ترسيخ مبادئ الاساءة للتشيع كفكر وكمنظومة وهي تندرج ضمن الحرب الناعمة التي تستهدف العقيدة الشيعية
الحقيقة ان ما يجري هو تماما مشابه لفتنة التحكيم وهو منهج اشعري احدثه ابو موسى حين قال لا حكم إلا الله نعم صحيح شعار ظاهره عقائدي وهو ان الحكم لله لكن باطنه يستهدف أبعاد القيادة الحقيقة الإلهية عن تنفيذ حكم الله فحكم الله لا يجري الا على يد من هم أهله ومن نصبهم الله خلفاء له في الأرض
ابو موسى الأشعري منهج قد يأتي على شكل معمم او اعلامي او صحفي او مدون او ناشط او سياسي.
أنها شنشنة اعرفها من اخزم

عن الكاتب

عبد الكاظم حسن الجابري

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.