مقالات

شمنتظر والفرج..!


محمد فخري المولى ||

هناك دوما خط فاصل بين التنظير والواقع ، تحلم أحيانا وترتفع معها أحلامك بأوقات كثيرة لكنها ترتطم بسقف الواقع الحقيقي.
هذه هي الأحلام وهذا هو واقع الحياة للمواطن .
لننتقل الى موضوعنا الأصل
شمنتظر
اذا كان من تنتظره بيده مفاتيح كثيرة ومنها وطن راتبك شمنتظر .
طبعا مشكلة السكن هم كبير
أين قروض السكن ان كان شراء او بناء او ترميم او دعم المجمعات السكنية عموما وليست محددة لخلق بيئة تنافسية للمجمعات وحرية الاختيار للمستفيدين وليس تفرد والاجبار بشكل غير معلن ، ثم لننتقل للخدمات الصحية ثم الخدمات التكميلية مستلزمات ما بعد السكن سيارة اثاث أجهزة كهربائية .
مع غصة بالقلب اسمها الكفيل
وما ادراك ما الكفيل وهو موضوع سنفرد له جزء بوقت اخر .
الفكرة من التوطين ارساء نظام جديد لتسليم الرواتب يختلف عما تعارفنا عليه من مسؤول رواتب و و و لننتقل الى نظام
اكثر حداثه بإمكانك استلام راتبك من اي موقع وبأي وقت
واكثر امان لانه لا سامح الله في حالة حدوث امر طارى ستكون الخسائر فردية وليست لجمع او عديد من المستفيدين طبعا هذا الامر ليس عرض مجاني بل مقابل مردود مالي للقائمين بالعمل ، وعندما نتكلم عن ملايين الموظفين او المستفيدين فنحن نتكلم عن مردودات بأرقام كبيرة .
لناتي لجزء اهم من الموضوع طبعا مقابل كل عمل به مردود تنظر بعض العروض الاعلانية او سمها الدعائية .
المفاجأة الكبرى لا وجود سوى كم كبير من الوعود والامنيات بلا شي على ارض الواقع .
عدنا الى الأصل تنظير فقط
شمنتظر كمواطن مستفيد :
سلف ، قروض ، خدمات مصرفية ، حتى مسابقات على أرقام الهويات ، سفرات ، فحص طبي مجاني للعائلة ، دفع قسط او قسطين المحفزات كثيرة راتب شهر أو شهرين يسترد بلا فوائد بلا كاطفاء لجزء من السلف كجزء من حلول لنواقص
او لنسمها حاجات .
اما المتقاعدين والرعاية فحدث ولا حرج كأنه كان يعمل ببلد مجاور ولبلد مجاور
وليس من افنى عمره وقوته هنا الى ان ضعف البصر وتردت الحالة الصحية.
أود الإشارة هنا الى الكم الكبير من التحذيرات من التعامل مع الشركات والمكاتب الوهمية وغير الرصينة تعاملوا مع الأصل .
شمنتظر اتبطلون اتنظرون علينا على الصفحات الرسمية ومواقع التواصل لتكتمل الكلمة الحالية بما سبقها ويانا اتغير الحال
اعيوني كمواطن ومستفيد
منتظرين شيء ملموس يغير الحال مو سوالف تحت بند خلص الاعتماد انتظر والله كريم التي يمكن اخذوها من كلمات كبار السن عندما لا توجد إجابة محددة لتفصيل محدد
هاي هيه شتسوي الله كريم
رسالة إلى كل المؤسسات المالية والاقتصادية مع التحية
غيروا طريقة تعاملكم وغيرو حالكم والا اتركوها لغيركم أعلم بهذا النوع من الإدارة والحوكمة المالية والاقتصادية
ـــــــــ

عن الكاتب

محمد فخري المولى

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.