تقارير مقالات

حَلِب المملكة السعودية..


متابعة ـ جدل فاضل الصحاف ||

أعضاء من الكونغرس يطالبون وزارة العدل الأمريكية برفع السرية عن وثائق جمعتها الشرطة الفيدرالية الأمريكية والمخابرات حول دور السعودية في هجمات 11 سبتمبر 2001.
أعضاء الكونغرس يستندون على 2500 دعوى قضائية اقامتها عام 2017 عوائل ضحايا هجمات 11 سبتمبر واستندت العوائل في الدعاوى إلى عدة أدلة منها
1- السعودية كانت ترعى 9 جمعيات خيرية تقدم الدعم المالي لتنظيم القاعدة ولابن لادن وبمشاركة مسؤول سعودي (رسمي) رفيع المستوى ومنذ عام 1986.
2- علاقة وزارة الخارجية السعودية عبر (سفاراتها) و وزارة الداخلية السعودية و وزارة الشؤون الإسلامية السعودية بابن لادن.
3- تبني المملكة للمذهب الوهابي بشكل رسمي وهو نفسه مذهب التنظيمات الإرهابية وارهابيي 11 سبتمر.
4- عِلم السلطات السعودية بعداء القاعدة لأمريكا وعدم تصرفها حيال الأمر واستمرار الدعم.
5- معرفة السعودية بنوايا وتخطيط القاعدة ومع ذلك لم تتعاون في تمرير المعلومات للجانب الأمريكي.
إضافة إلى أدلة وقرائن أخرى منها إن 15 إرهابي سعودي من 19 إرهابي متهم بتنفيذ الهجمات و 2 من الإرهابيين كان لهم تواصل رسمي مع السلطات السعودية.
عوائل الضحايا طالبت أيضاً بالكشف عن إسم متهم لازال غير مدان ولم يُكشف عن اسمه وتصر السلطات الأمريكية على عدم الإفصاح عن هويته.
يُعتقد انه أحد اعضاء العائلة المالكة السعودية.

المصدر
صحيفة نيويورك بوست في ثلاث مقالات منفصلة.

عن الكاتب

جدل فاضل الصحاف

صحفية وكاتبة عراقية وناشطة نسوية ومهتمة بمتابعة الإعلام تقيم في بغداد ـ الكاظمية المقدسة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.