مقالات

راح يحطون له قرون قطعوا أذنيه..!


د. عائد الهلالي ||

• هي قصة لمثل شعبي عراقي يتداول في وسط وجنوب العراق يحكى ان احد الجمال وبعد أن اكتشف أن الكثير من المزايا الاي يمتلكها لاتتوفر لدى غيره من الحيوانات الاخرى او من ابناء جنسه فراودته فكرة السيادة على الاخرين ولكن مقومات السيادة غير مكتمله لديه فهو يشعر ان هناك الكثير من الامور الواجب توفرها لكي يكتسب الكاريزما التي تؤهله لتسنم المنصب الذي يرغب به وهنا برقت له فكره جهنمية فهو يمتلك الشيء الكثير فبالاضافة الى حجمه الكبير وصبره الذي لا يضاهي وهذه احدى صفات القادة الحكماء قرر ان يضع لمسة اخرى تكسبه الهيبة والسلطان فأستشار جمهور المستشارين الذي لديه وهم بالعادة جيش من الابواق والتي لابد من استمالتهم او شراء ذممهم ان كانت اصلا لهم ذمم من اجل عمليات التطبيل والتمجيد بأنجازات القائد ومكارمه وهباته وعطاياه تجاه ابناء شعبه وجمهوره التواق لتقبيل قدمي القائد للفوز بالمنة والاحسان وبعد جلسات مطولة ونقاشات مستفيضة اتخذ القائد قراره التأريخي ولا اعلم لماذا هذا المصطلح يطرب له الطغاة وقد أفضت جلسات النقاشات ان يذهب إلى احد صالونات التجميل التي تكتض بها العاصمة لأحداث بعض التغييرات الازمة لمثل هكذا منصب فأطلالة القائد يجب ان تثير حماسة الجمهور فكان القرار هو اضافة قرنين فوق رأسه على طريقة محاربي القرون الوسطى من اجل بث الرعب في صفوف الاعداء لكن الفريق الطبي المختص قرر ان يتخلص من الاذنين حتى تكتمل جلسة القرون فوق الرأس وهنا كان القرار ان تقطع اذان البعير فقطعت وقاموا بتركيب القرون . يقول المختصين ان أذنا الجمل صغيرتان قليلتا البروز، فضلًا عن أن الشعر يغطيها من كل جانب ليقيها من الرمال التي تحملها الرياح. كما أن لأذنا الجمل القدرة على الانحناء خلفًا والالتصاق بالرأس عندما تهب الرياح الرملية القوية. لكن هذه الامور لم تؤخذ بالحسبان من قبل الفريق الطبي والذي هو غير مختص ولا نعلم ماهي العواقب التي سوف تترتب على هذا الامر.و بعد ان اكتمل الامر ووجدوا انه اصبح بشكل المطلوب اقترح رئيس الفريق الطبي المشرف على سيادته ومن اجل اكتمال الصورة بالشكل الذي يحقق له المساحة في نفوس الاخرين وبث الرعب في صفوفهم يجب عليه الذهاب الى احدى صالات بناء الاجسام والتي تمتلء بها الازقة والحواري في عاصمته المقبلة واختيار مجموعة من اصحاب العضلات المنفوخة (عفوا المفتولة) لاكتمال الهيبة على طريقة عصابات المافيا وبالفعل اكتمل كل شيء حسب ما خطط له وحمل بعضه وحاشيته وذهب باتجاه دار الحكم لكن التغييرات والتي احدثها الفريق الطبي في تركيبته لاتتلائم مع طبيعة العيش في هذه البقعة من الارض وضمن هذه الاجواء فبدأت الاصوات تدخل لتنقر على دماغه مباشرة لا تفلتر ولا تخفف من قبل صيوان الاذن ولانه كان مشغول اصلا في مراقصة الافاعي فتعالت اسعار صرف الدولار ومررت الميزانية بكل سلبياتها وبدا داعش بمعاودت هجماته والتي اصبحت بشكل يومي وفي جميع قواطع العمليات وتقطع حصة الفقراء التموينية وتحترق المؤسسات واخرها مستشفى ابن الخطيب ونحن بأمس الحاجة إلى ردهة تحت ضغط وباء كوفيد١٩ ويذهب العشرات بين موت وتشويه والجيوش الالكترونية تطبل للانتخابات القادمة .
• اما صالح بثمود . للعلم تركيا قامت ببناء مستشفى كامل في جمهورية البانيا على مساحة ٥٠ الف متر مربع وتبرعت بتجهيزه بالكامل وسلمته وافتتح من قبل اردوغان خلال فترة ٣ اشهر بتكلفة قدرها ١٧٠ مليون دولار كما انها بنت مستشفى ميداني كبير في بنغلادش داخل مخيمات مسلمي الروهينغا والذي احترق مخيمهم قبل فتره.
• والسؤال الان الى اين نحن ذاهبون؟!

عن الكاتب

د. عائد الهلالي

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.