مقالات

بعد كارثة مشفى الخطيب..القادم أسوأ..!


حيدر الموسوي ||

العبادي حينما كان رئيسا للوزراء وجه بسحب يد قاسم الفهداوي والاحالة الى التحقيق حينما كان وزيرا للكهرباء بعد خروج الناس بتظاهرات عارمة تطالب باقالته بسبب شحة الكهرباء
اقالة التميمي من الناحية المعنوية لا بأس به بصرف النظر عن سبب الحريق الذي حدث كونه المسؤول الاول للوزارة
وكنت اتمنى ان يقدم هو استقالته افضل له امام الرأي العام ويعطي انطباع انساني
لكن المشكلة لن تنتهي باقالة التميمي فواقع الصحة لا يختلف عن المجالات المثقوبة الاخرى في الملف الخدمي وهذه الحوادث قد تتكرر خاصة في ظل الفوضى التي تعيشها مؤسسات الدولة
بالنهاية كما قلت لكم سابقا قبل اكثر من عامين ان الايام السيئة ذهبت وستأتي الأسوأ
مشكلة العراق معقدة جدا وكل الحلول المطروحة لاقيمة لها
فلا وجوه جديدة ولا علمنة الحكومة كما كان يتوهم البعض لان الايدلوجية ليست هي الخلل ولا الدين ولا العقيدة
الخلل في شكل النظام والفوضى السياسية وثقافة الفساد التي غزت كل المجتمع حتى اصغر موظف .
الاغلب الاعم يفكر كيف له ان يمتلك رصيد مالي يتمكن من العيش بترف وراحة مستقبلية بدون اي عناء .
عموما العراق بهذه الصيغة الحالية لن تقم له اي قائمة وسيبقى حاله متدهورا
ــــــ

عن الكاتب

حيدر الموسوي

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.