ثقافية مقالات

الانحدار في الاعمال التلفزيونية الرمضانية


📌🖊غدير التميمي ||

كل سنة نشاهد اعمال عن فطارية اهل الجنوب واتهامهم بالجهل من اجل ان يجعلو منهم اضحوكة الى الان لايوجد عمل يتناول سبايكر ومع العلم هي ابشع جريمة مرت بالعراق خلال هذه السنوات وايضا لايوجد عمل يتناول شخصية بكر السامرائي وموقفه الكبير وايضا ماشاهدنا عمل عن اخلاص علي سعد النداوي وخطبته المشهورة بالمقاتلين واستنهاض هممهم وايضا عقيل العذاري والخيانة التي مر بها من حواضن داعش الارهابي وما شاهدنا اعمال عن ركضة اهل الجنوب في ذاك الوقت الصعب وجهادهم بالاموال والاولاد وايضا لايوجد اي عمل عن سعيّد وسجاد والجميع يتذكر شعاراتهم المبكية وابو تحسين العظيم والكارزما المهيبة والهدوء العجيب اين تخليده ؟
لايوجد من يتكلم عن روحية محمد رمضان وقصة يده وقدمه حين تم قطعها من داعش لاجل بلادنا ولم نشاهد مسلسل عن صمود آمرلي القرية الصغيرة المحاطة بالدواعش من كل جانب وكيف كانت نساءهه عظيمات بمعنى الكلمة
لم يتكلم احداً عن ابو مهدي القائد الجندي البطل قضى ايامه على التراب وبرأس الحربة يقف متميز بين الجميع وبين ابسط جندي
اكثر الاعمال مجرد تسقيط وتهميش لاهل الجنوب واظهارهم بصورة جاهلة ولايوجد اي تسقيط وتهميش لاهل الانبار مع العلم اكثرهم جهلة ومتعصبين وبادية
العالم يكذبون حتى يصنعون شخصيات يحتذى بيهه واحنا نكذب حتى ندفن هاي الشخصيات بتاريخنا.

عن الكاتب

غدير حسين التميمي

كاتبة وإعلامية عراقية ـ بغداد

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.