مقالات

البارحة واليوم وغدا..السعودية هي من تستجدي..!


باقر الجبوري||

نعم فمحمد ابن سلمان نفسه الذي قال ( كيف لي ان أتعايش مع نظام يؤمن بان هناك رجل اسمه المهدي سيغزوا العالم … ) .
يعود اليوم ليركب سفينة التجديد من جديد .
ولكن ليس سفينة التجديد بفتح البارات والنوادي الليلية في مكة ولا بالانفتاح على استقبال المغنيات والراقصات من كل بقاع العالم للرقص والطرب في السعودية ولابتكميم وسجن مشايخ الوهابية الذين كانوا يفتون باوامر منه بقتل واباحة دماء كل المخالفين لمذهبهم بفتاوى اصلها سياسي !!!
نعم انه محمد ابن سلمان الذي عهدناه مقاوما للوجود الايراني لصالح امريكا واسرائيل يخرج اليوم بكلام وفلم جديد لم نسمعه منه سابقا .
فبعد اكثر ست سنوات من الخرب على اليمن يتبين له أنه كان مخطأ وان السيد الحوثي هو من اقحاح العرب وان عليه العودة الى الاصل العربي !
وكذلك ادعائه بعدم الممانعة باقامة علاقات جديدة مع ايران كون السعودية لديها مصالح مشتركة مع ايران والخ …. الخ .
ماهذا … هل أزفت الساعة وانشق القمر .. طبعا لا !
وهل هي اوامر امريكية او اسرائيلة .. طبعا لا !
فماذا حصل ولماذا هذا التغيير .
موضوع قد يصور للبعض ان محمد ابن سلمان قد وصل حد الهلوسة والجنون بسبب ما يتعاطاه من مخدرات اوصلته الى الزمايهر ( كما روت ذلك احدى الصحف العالمية ) .
واعتقد ان من حق الجميع ان يتسأئل عن سبب هذا التغيير .
وبدون اطالة اليكم الاسباب .
⬅ اولا. ان ابن سلمان يشعر الان أنه بقي في الساحة وحيدا وان امريكا تخلت عنه بسبب دعمه للمعتوه ترامب في الانتخابات الماضية وانها لم تعد تستطيع السكوت او التغطية على حماقاته السابقة او التي قد يقترفها مستقبلا لجهلة بالسياسة .
⬅ ثانيا .. أسرائيل لم تعد العصا الغليظة التي تتعكز عليها السعودية خصوصا بعد سقوط اكذوبة القدرات الاسرائيلية و( سحلها ) بالوحل بعد اكذوبة اختراق الصاروخ ( المتزحلق ) ارض جو من الاراضي السورية والذي اضحك العالم اسرائيل وكذلك لان اسرائيل باتت في نفس الوضع السعودي بعد ان هددهم بايدن بالتخلي عنهم في حال اتخاذهم اي موقف خاطيء قد يعرقل مفاوظات امريكا مع ايران .
⬅ ثالثا .. (( وهو المهم ))
ان السعودية تريد الوصول الى اتفاق مع ايران لتضمن تدخلها في ايقاف زحف الحوثي تجاه ( مأرب ) واقتراب موعد حسم تحريرها بالكامل واقناعها للحوثي بالمفاوظات مع الجانب السعودي لحفظ ماء وجه ابن سلمان ( مع ان وجهه انشف من رمال الصحراء ) !!!
طبعاً … الرسالة غير مشفرة ولاتحتاج الى تأويلات ..
ولكن نحن كعراقيون نتسائل !!!
اليوم انتصر الحوثي لانه اثبت عقيدته واجبر الاخرين على احترامها فاصبح عدوه السعودي يستجدي منه التفاوض بكل الطرق !
واليوم انتصر الايراني لانه اثبت عقيدته واجبر الاخرين على احترامها فاصبح عدوه الامريكي يستجدي منه التفاوض بكل الطرق !
كلش زين !!
( چا ) جماعتنا وين وهذولة وين !!
أشو احنة ردينه ( حيشاكم ) مثل ( بول البعير ) !
وتاليهَ طلعنة نفتر عالعرب ندور وطنيات وبعد عربي وقومي وهم كانوا يتلذذون يذبحنا وذبح بأبناء جلدتنا كالخراف في المساجد والحسينيات والاسواق والمدارس والملاعب !!
يعني بالمعنى الدارج ( ندور سوالف عتيگة ) .
واعتقد .. اننا ولهذا السبب فلن تقوم لنا قائمة مادمنا في هذا الطريق .
قال احدهم (( لن تكون محترما كانسان او كمجموعة أو كدين او كدولة الا اذا احترمت كل ما لديك من ثوابت وحينها فقط سيجبر الاخرين على احترامك واحترام عقيدتك )) !!!
فالدولة او المجتمع الذي لايحترم دماء ابنائه .
ويتواطىء مع القاتل .
وينسى من اهان ثوابته (( إستغباءً )) وما الى اخره .
هل تعتقدون ان هكذا مجتمع قد يقف الاخرون ليحترمونه .
لا اعتقد ..
على العموم فمازالنا في بداية المشوار .
والاعتراف بالحق فضيلة .
تحياتي لكم ..

عن الكاتب

باقر الجبوري

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.