مقالات

في ذكرى التأسيس …


ناعم علي الشغانبي ||

بسم الله الرحمن الرحيم
(( وَلَقَدْ نَصَرَكُمُ ٱللَّهُ بِبَدْرٍ وَأَنتُمْ أَذِلَّةٌ فَٱتَّقُوا ٱللَّهَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ))

تمر علينا هذه الايام الذكرى العطرة لتأسيس بدر العطاء .. بدر الشهداء . هذا الاسم الذي اخاف البعثيين واقلقهم واذل الدواعش وارعبهم ..
قبل اربعون عاماً وبفتوى وتأييد مرجعي تجمعت ثلة مخلصة من ابناء الاسلام الحقيقي بقلوب مخلصة لتدافع عن بيضة الاسلام . فكانوا لا يفرقون بين مذهب او عشيرة او قومية دون اخرى . وكان همهم الوطن وتخليصه من رمرة البعث الكافر .
ترك البدريون كل ملذات الدنيا ووضعوا قلوبهم على الدروع ملبين نداء الوطن وانين الثكالى . ليقدموا انفسهم قرابين قبال اعتى دكتاتورية عرفها التاريخ من حقبة النظام البعثي البائد .
لم يترك البدريون اختيارهم الاول (( المقاومة المسلحة )) حتى بعد سقوط الصنم فنراهم اول من حمل السلاح مجاهدا ضد هجمة داعش البربرية التي استهدفت مقدساتنا ووطننا .
فهب البدريون بشبابهم المظلوم وشيوخهم التي انهكتهم سنين العمر وشظف الحياة ليدافعوا بكل ما اوتوا من قوة ملبين نداء المرجعية والوطن .. فاستبسلوا بجدارة ضد المجاميع الارهابية كما استبسلوا سابقا ضد اربابهم البعثيين . رغم ان هؤلاء الابطال لم ينصفهم الوطن ولا الشعب ولا المتغيرات السياسية في البلاد . فطالما بقوا محرومين رغم ما قدموه من تضحيات جسام .
ابدع البدريون في كافة الملفات التي تسنموا مناصب فيها . لكنهم ابخسوا ولم ينصفوا في تقاسم الادوار الحكومية لاسباب عديدة ..!!!
اغتنم هذه الفرصة لاعبر عن صميم التهاني النابعة من قلب ملئ بالهموم والحرمان لاهنئ رفاق الجهاد واذكرهم ونفسي بتقوى الله وتحمل منغصات الحياة لكي نحضى باجر اخر بالاضافة الى اجر الجهاد وعظمته الا وهو اجر الصبر ، ونسأل الله حسن العاقبة بعد هذا السفر الخالد المملوء بالمخاطر والمحفوف بمفخرة الجهاد في سبيله ..
وما توفيقنا الا بالله …

عن الكاتب

ناعم علي الشغانبي

تعليق الاول

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.