اسلامية مقالات

هل سرنا على نهج علي “ع” ؟!


ناعم علي الشغانبي ||

الكتابة عن الشخصيات الاسلامية ، بحد ذاته شرف لا يعلوه شرف وعلو لا يضاهيه علو ، فكيف وأنت تكتب عن شخصية تفوق كل الشخصيات بعد رسول الله ص : علماً ، وحلماً ، ومكانة ، وأنسانية .
علي ابن ابي طالب ع … تلك الشخصية الفذة والطاهرة مولداً ، وتربية ، وحياة ..
كيف لا وهو الذي ولد في جوف الكعبة حيث لايولد قبله ولا بعده في هذا المكان الطاهر .
وتربى في كنف ابيه ابي طالب ع الشخصية التي كانت الراعي الاول والسند الحقيقي لرسول الله ص وكذلك رعاية امه الطاهرة فاطمة بنت اسد رض
واما حياته فكانت في ضل ورعاية رسول الانسانية النبي محمد ص والذي كان يعده اعدادا نموذجياً ليكون الخليفة من بعده على امته .
نعم … هو علي ع ، الرجل الذي خلده التأريخ بأكمله ، وذكرته اغلب الكتب السماوية ..
نذكر هنا ما ورد في اسمائه من حديث طويل عنه ع حيث أقبل الراهب اليه بوجهه وقال لامير المؤمنين ع ما اسمك ؟؛
فقال علي ع :..
اسمي عند اليهود اليا ، وعند النصارى ايليا ، وعند والدي علي ، وعند امي حيدره .
علي ع : … شخصية فريدة في كل مسارات الحياة التي نعيشها . اذ لا يمكننا ان نختزلها بكتابات او مجلدات او مكتبات . وانما هو اكثر من ذلك واثرى ..
علي ع : تحدث بحقه من يؤمن ومن لا يؤمن به ، تجسيداً لشخصيته وعبقريته ، وانسانيته . حيث قيل في شخصيته من قبل كبار الكتاب والمفكرين من علماء الغرب والمسلمين أفضل التوصيفات واجمل العبارات :
قال : ريلفريد ماديلونغ .. مفكر ومتخصص بدراسات اهل البيت ع
*لااهتم بالطابع الايديولوجي او الاقتصادي وحتي التاريخي بفترة حكم الامام علي … ما يهمني هو شخصيته وما حملته من قيم ايجابيه او سلبيه هادفه او ضاره ,, وبلا شك فانه (شخصيه عظيمه )
الشاعر المسيحي جورج جرداق:
إنّ عليّاً يمثّل في جملة كيانه جانباً عظيماً من العدالة الكونية الشاملة
آية الله العظمى الخوئى رحمه الله
«إحتياج الكل إليه،و استغناؤه عن الكل دليل على أنه إمام الكل ».
خليل بن أحمد الفراهيدى صاحب علم العروض
«قد أجمع المؤرخون و كتاب السير على أن علي بن أبي طالب عليه السلام كان ممتازا بمميزات كبرى لم يجتمع لغيره،هو أمة في رجل ».
وغيرهم الكثير ممكن كتبوا بحق هذه الشخصية العملاقة التي نفتخر بها دائماً ..
علي ع : ذلك الطود الشامخ الذي ملأ اسمه الكون بأكمله . والذي كان بمثابة الدرع الحصين عن الدين الاسلامي عندما بدء رسول الله ص الدعوة اليه ، فكان علياً اول الناس اسلاماً بتلك الدعوة المباركة ، والتي كانت حدثاً مهماً ومفصلياً في تلك الظروف القاسية وما تتمتع به من جاهلية وانحراف وتعصب .
وكان ع : اول المدافعين عن رسول الله ص حيث افتداه بنفسه عندما بات في فراشه لينجوا الرسول الاكرم ص من بطش الاعداء .
علي ع : كان المدافع الاول عن حقوق قومه وكل من يعيش تحت ضل ولايته من المسلمين وغيرهم سواء كان في عهد رسول الله ص او بعده ، حيث لم تكن هناك معظلة الا ولها ابن ابي طالب ع كما جاء في الروايات …
فماذا كان جزاء علياً ع من امته ؟
وصل الحد بالاعلام الاموي انذاك بانهم وصفوه بانه ع لا يصلي ، وكان ذلك عندما قتل ع في محراب الصلاة على يد اشقى الاشقياء وصاح النداء بأن علياً قتل وهو يصلي … فقال اكثر الناس ممن ضلل بهم ، وهل كان علياً يصلي !!!
لم تكتفي الامة الناكرة لافضال علي ع بنكران شخصيته ومقامه وما قدمه للاسلام ، وما رسمه من طريق صحيح لهم .
وأنما انحرفت الامة عن نهج علي قولاً وفعلاً وسلوكاً !!
وأمتنا اليوم تواجه اصعب الصعوبات بسبب انحرافها عن نهج علي ع ..
ولنتسأل جميعاً …
هل عملنا بمنهج علي ع ؟
هل تعلمنا منه شيئاً .. من اخلاقه ، ونبله ، وعفته ، وكرامته !!!
هل سرنا على نهج علي ع
هل تفقدنا الفقراء
هل تذكرنا الايتام
هل حكمنا بما يريده علي ع
اين انتم يا اتباع علي ( ع ) ، ويامن تدعون الانتماء اليه ، وتحكمون بأسمه .
هل طبقتم مقولة واحدة لعلي ع والتي هي عبارة عن توجيه وتحذير لمن يتصدى للمسؤولية . حيث يقول روحي له الفداء ؛..
(( أتيتكم بجلبابي وثوبي هذا . فان خرجت بغيرهما ، فأني سارق ))
فهل سرتم على نهج علي ع !!؟؟
السلام عليك يا علي ابن ابي طالب ع
يوم ولدت ، ويوم استشهدت ، ويوم تبعث حياً

عن الكاتب

ناعم علي الشغانبي

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.