دراسات و بحوث مقالات

كيفية بناء منظومة قيمية ناجحة ؟!


✍️خالد جاسم الفرطوسي ||

لا يمكن لأي إنسان أن يعيش بدون قيم، سواء كانت تلك القيم صالحة أو طالحة، وما نريد بيانه في هذه السطور أن بعض الأفراد يعيش اليوم أزمة في القيم يتوجب علينا من باب التكليف الشرعي بيان كيفية التخلص منها وبناء منظومة قيمية ناجحة لمثل اولئك، وهناك عدة صور لتلك الأزمة وكلها تؤثر سلباً على حياته:
1/عدم معرفة الشخص بشكل واضح لقيمه في الحياة.
2/ تبنيه لقيم غير جيدة أو ضارة.
3/ تبني مجموعة من القيم المتناقضة.
4/ تبني القيم نظرياً ومخالفتها عملياً.
ولا يخفى على أحد أن هناك آثار لأزمة القيم هذه، منها:
1/ الصراع الداخلي.
2/ التناقض في المواقف.
3/ التردد في اتخاذ القرار.
4/ فقدان الثقة بالنفس.
5/ أضعاف البصيرة.
6/ الاكتئاب والقلق.
7/ تأنيب الضمير.
ولغرض التخلص من أزمة القيم المذكورة وآثارها لابد من بناء منظومة قيمية عظيمة؟
وبتعبير آخر: أن نبني منظومة قيمية رفيعة ترتقي بنا وتُسّير حياتنا؟
ولتحقيق ذلك أمامك أربع خطوات:
1- قائمة الكلمات: اسأل نفسك عما هو مهم بالنسبة لك في الحياة، عن الذي يهمك وتقدره أكثر من أي شيء آخر؟ ما الكلمات التي تخطر على بالك؟ قم بإعداد قائمة بهذه الكلمات واكتبها.
ثم عد إلى هذه القائمة واكتب: لماذا قدمت فعل هذه الأشياء على ما سواها؟ ما القيم التي تتصور أن هذه الأشياء كانت ستحققها لك.
مثال:
– الالتزام الشرعي.
– الأسرة.
– الصداقة.
– التميز.
– الثراء.
2- تعريف هذه الكلمات: ما الذي تعنيه بكل كلمة من هذه الكلمات التي كتبتها سابقاً؟ عرف كل كلمة من كلماتك بما لا يزيد على جملتين، واكتب تعريفك الخاص الذي يعكس فهمك لها ومدلولاتها عندك.
وإليك هذه الأمثلة:
– الالتزام الشرعي: فعل ما أمرني الله به، واجتناب ما نهاني عنه، وأن أكون قدوة صالحة لغيري.
– الأسرة: بناء أسرة قوية ومتماسكة ذات أخلاق نبيلة وسلوك قويم في جو من الحب والمودة وبرابطة شرعية تحكم سلوكنا معاً.
3- ترتيب الأولوية لهذه الكلمات: بالتأكيد أن هذه القيم ليست جميعهاً متساوية تماماً في الأهمية لديك، فإن ترتيبها حسب الأهمية يعد أمراً جوهرياً لتحقيق ما تريد.. أنظر إلى الكلمات وتعريفك لها، ثم قم بترتيبها بحسب أهميتها عندك.
بعد هذه الخطوات ستجد أنك كونت تصوراً واضحاً للقيم التي لها أهمية خاصة في حياتك فعلياً.
4- أجعلها واقعك: إن وضوح القيم سيبقى أمراً نظرياً ما لم تمارسه وتجعله واقعك المعاش، تحرك من خلال هذه القيم واجعلها بوصلتك التي تهتدي بها، ومن خلال هذه الممارسة ستتضح قيمك وتتبلور منظومتك بشكل كبير.
الخطوات الأربعة المذكورة تمثل كيفية بناء منظومة قيمية عظيمة لأي إنسان يريد تحقيق النجاح والفلاح، ولكن ما هو ضروري لغرض تحقيق ما نصبو إليه من قيم لابد من وجود متابعة ناجحة وفاعلة، وبدون ذلك من الممكن أن لا يتحقق بناء تلك القيم، وأدناه خطوات متابعة بناء منظومة القيم المطلوبة:
1- حدد القيم التي حققتها.
2- حدد القيم التي تحققها جزئياً.
3- حدد القيم التي لا تحققها.
4- حدد القيم التي تنتهكها أو تقوم بمخالفتها.
5- أتخذ الإجراء اللازم في ذلك.

عن الكاتب

خالد الفرطوسي

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.