اسلامية مقالات

في ذِكرَىَ إستشهاد الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام


✍️ * د.إسماعيل النجار ||

🔰 *عَلي ما مات
*مَن ذا الذي قالَ أَنَّ علياً مات؟
*إنَّ مَن يَحيا بذكراه بيننا قولاً ورسالة وبلاغة وعِلم لَم يَمُت
**مَن ذا الذي يعتبر السَكَن في القبر فناء؟
**هوَ واقع رِحلَةَ الإنسان منذ الولادة إلى القيامة، فكُلُّ ما فيها حقبات تَمُرُ على الإنسان بإرادة الله عَزَّ وَجَل.
**يَحيا أمير المؤمنين، قائد الغُر المُحَجَلين، أمير النحل ويعثوب الدين أبآ الحسنين عليٌ بن أبي طالب بيننا بذكراه بكل ما زرعه وكتبه وقاله وأبداه،
علي في القرآن نعرفه ونراه، وفي نهج البلاغة عرفناه ورأيناه، في حديث الرُواة نراه، في العقل والحكمة والشجاعة نراه، في إعتراف العالم أنه أعدَلُ حاكمٍ في التاريخ عرفناه،
*وكيف يموت مَن خُلِّدَت ذِكراه؟
*أينَ يسكُنُ علي بن أبي طالب
[العنوان] ↪️
في العقل، في القلب، في الضمير، في الوجدان، في إقامَة الآذان عند كل صلاة،
في حديثنا عنه على مَر الحياة، في الشهادة عند الممات. فثَبتَ لدينا أن علي حَيٌ بيننا لا يموت.
**إن أجسادنا ليست سِوَىَ لبوساً ترتديها الروح فتنتزعها عنها بأمرٍ من الله لتنتقل بعدها إلى الحياة الفاصلة ما بين الحياة والقيامة حيثُ الأبدية النهائية لكل إنسان إما في الجنة أو في النار.
زادَكَ في هذه الرحلة هوَ حصاد ما زرعت، ونجاتك يوم القيامة حُبُ عليٍ وآلِ البيت المُطَهرين، فإن أحسنت الزرع تبارك لك الحصاد، وإن أحسَنتَ في حُب علي كوفِئت بشفاعته يوم الموقف العظيم،
*إنه علي بن أبي طالب أبو المعصومين

✍️ * د.إسماعيل النجار / لبنان بيروت

عن الكاتب

د. اسماعيل النجار

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.