مقالات

أعقل المجانين..!


محمد مكي آل عيسى ||

في تسعينات القرن الماضي وفي منطقة الشورجة كان يتردد شخص طويل القامة رث الثياب يبدو عليه الفقر المدقع . . بل يبدو عليه أنه مجنون . . لا أذكر ملامحه . . بل لم انظر إليها يوماً . .
ربما كنت أتحاشى النظر الى وجهه كان يسير في الطرقات وصوته يشق مسامع المارّة ويعكر هدوء السوق . . يصيح بأعلى صوته . . يكرر جملة واحدة لا غير . . (عليٌ مع الحق) . . ثم يسكت فيقول . . (والحق مع علي) بأعلى أعلى صوته . .
لا أدري هل كان يريد أن يوقظ أهل الأرض أم أن يُسمع ملائكة السماء . . فيبرئ بذلك ذمته . . كان صوته الهادر صرخة حق في زمن نظام جائر . .
كنت لا أتمنى أن يسكت . .
كان يحمل عنّي وعن غيري رسالة من السماء مفادها ( علي مع الحق والحق مع علي ) لم يكن متيسراً لنا أن نجهر بتلك الرسالة في جو نظام متعسف ظالم جائر يكمم الأفواه ويقطع الألسن . .
لكن هذا الرجل كان يتحدى الطغاة
كنّا نقترب من جانبه فندُسّ المال في جيبه من غير أن يطلب . . وكأننا نتوسل به أن لا يسكت. . .
كانت آخر مرة رأيته وسمعته فيها في شارع الرشيد قرب تمثال الرصافي
مازال صوته وطريقته في النداء لا تغادر سمعي . . لا أدري ماذا حل به
هل كان مجنوناً حقاً أم كان بهلول زمانه ؟؟ . .أم إنه أعقل المجانين

عن الكاتب

محمد مكي آل عيسى

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.