مقالات

سد البصرة ..ومن يأخذ القرار

بين مطرقة الشعب وسندان الوزارة يقف مشروع سد البصره ينتظر قرار التنفيذ .
تكمن اهميه انشاء سد على شط العرب بعده نقاط , الاولى منع اللسان الملحي للخليج من التقدم باتجاه البصره , والثانية خزن المياه العذبة خلف السد ومنعها من التسرب , والثالثة برفع مناسيب دجله والفرات في و الاهوار بعد انخفاض مناسيب المياه في المنطقه الجنوبيه بفعل تشغيل سد اليسو التركي , والأهمية الرابعة هي انقاذ اهالي البصره من المواد الملحية الكبريتية السامة والتي تسببت وفق تقرير مديريه صحة البصره بإصابة 82 الف شخص بهذه المواد السامة , وتعاني البصره من سنه 1976 من ملوحة مياه عاليه تسببت بكوارث انسانيه وبيئيه للعراق عموما حيث والبصرة خصوصا بحيث ان ارمه المياه الصالحه للشرب تجاوزت البصره لتصل الى ذي قار و ميسان في منذ عام 2016 , ومع رفض وزاره الموارد المائية الحاليه بناء السد , واكتفائها بحلول ترقيعه قصيرة الامد متمثله بزيادة الطلاقات المائه بنسبه 75% , ومد انبوب قطره 80 سنتمتر لتغذه محافظه يقدر تعداد ساكنيها بـ 4 مليون نسمه , وتجاهل توصيات الاستشارية العالميه والتي اوصت منذ 2012 بضرورة انشاء سد على شط العرب قبيل نهر الكارون ,وتوصيات الخبير الايطالي الذي استقدم الى العراق بمبلغ 5 مليون دولار وقال بنص (اذا كانت الطلاقات المائية القادمة الى البصره لا تقل عن 50 متر مكعب في مركز البصرة فيجب بناء السد ) بينما تقدر كميه المياه في البصره ( ( 30-20 متر مكعب , ولعل منطقه ابو فلوس هي المكان الامثل لبناء السد وفق رأي المختصين والذين اقترحوا ان يكون السد بجزئيين الاول كونكريتي غاطس وأخر ركامي يحوي قناة ملاحيه لعبور البواخر والزوارق البحريه وكذلك مهرب يفتح عند الفيضانات ومع تفاقم ألازمه بلوغها مستويات كبيره اصبح انشاء السد من الاولويات والتحدي الاكبر في من يملك اشجاعة باتخاذ مثل هذا القرار في ضل ترنح الحكومة وعجزها ؟ .
يقينا ان من انقذوا الشعب من الموت المحتوم على يد داعش هم الاقدر على انقاذه مره ثانيه فنجد ان الهيئة الهندسية للحشد الشعبي الاقدر على اتخاذ القرار والتنفيذ بالصورة العلميه وإنقاذ العراق وشعبه من هذا المأزق الخطير بشرط توفير جميع المستلزمات الماليه والميكانيكية لهذا المشروع.

عن الكاتب

مازن صاحب

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.